شريط الأخبار

الرئيس احمدي نجاد يؤكد ان اسرائيل "ورم سرطاني سيزول"

12:44 - 17 تموز / أغسطس 2012

وكالات - فلسطين اليوم

اكد الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد في خطبة في يوم القدس في طهران الجمعة ان اسرائيل "ورم سرطاني سيزول قريبا".
وقال احمدي نجاد امام المتظاهرين الذين تجمعوا في جامعة طهران ان "النظام الصهيوني ورم سرطاني (...) ودول المنطقة ستنهي قريبا وجود المغتصبين الصهاينة على ارض فلسطين".
ونظمت تظاهرات كبرى مناهضة لاسرائيل وتضامنا مع الفلسطينيين في طهران ومدن ايرانية اخرى الجمعة في اطار من التوتر المتزايد مع الدولة العبرية كما افاد التلفزيون الايراني.
وتنظم السلطات الايرانية تظاهرات في ذكرى "يوم القدس" سنويا خلال شهر رمضان تضامنا مع الفلسطينيين.
وبحسب الصور التي بثها التلفزيون فان متظاهرين في عدة مدن يحملون يافطات كتب عليها "الموت لاسرائيل" و"الموت لاميركا" بالفارسية والعربية والانكليزية.
وحمل العديد من المشاركين ايضا صور المرشد الاعلى للجمهورية الاسلامية الايرانية القائد علي خامنئي والامام الخميني مؤسس الجمهورية الاسلامية وكذلك اعلام حزب الله اللبناني.
وقال احمدي نجاد ان "الغربيين يقولون انهم يريدون شرق اوسط جديدا ونحن ايضا نريد شرق اوسط جديدا لكن في شرق اوسطنا لن يكون هناك اثر للصهاينة".
واضاف ان "الصهاينة سيرحلون والهيمنة الاميركية على العالم ستنتهي"، في خطبته التي تأتي في اجواء من التوتر المتصاعد بين ايران واسرائيل وقاطعها المتظاهرون مرات عدة بهتافات "الموت لاسرائيل" و"الموت لاميركا".
ودان الرئيس الايراني حل الدولتين لتسوية سلمية بين اسرائيل والفلسطينيين.
وقال: "انهم (الولايات المتحدة وحلفاؤها) يريدون تطبيق سيناريو (...) فرض حل الدولتين". واضاف: "حتى اذا اعطوا الفلسطينيين ثمانين في المئة من ارض فلسطين واحتفظوا بعشرين في المئة (للاسرائيليين)، سيكون الامر خطيرا وسيقضي على سنوات من المقاومة".
وكان المرشد الاعلى للجمهورية اعلن مرة جديدة الاربعاء ان اسرائيل "ورم مصطنع ومزيف سيختفي عن الخارطة".
وفي الاسابيع الماضية اوردت وسائل الاعلام الاسرائيلية بشكل كبير معلومات استنادا الى مسؤولين رفضوا الكشف عن اسمائهم ومفادها ان عملا عسكريا اسرائيليا ضد منشآت نووية ايرانية قد يكون وشيكا.
ويؤيد رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير الجيش ايهود باراك شن هجوم على منشآت نووية ايرانية لكن مسؤولين اخرين لا سيما من المسؤولين العسكريين واجهزة الاستخبارات يعارضون ذلك.
والخميس اعلن الرئيس الاسرائيلي شيمون بيريز ان "من الواضح" ان اسرائيل لا تستطيع مهاجمة ايران من دون مساعدة الولايات المتحدة، وذلك في مقابلة مع قناة تلفزيونية اسرائيلية.
واسرائيل، القوة النووية الوحيدة في المنطقة غير المعلنة، تعتبر ان وجودها سيكون مهددا في حال امتلكت ايران السلاح النووي.
وتنفي ايران وجود اية ابعاد عسكرية لبرنامجها النووي كما يتهمها الغرب.

انشر عبر