شريط الأخبار

وزير مصري: مرسي لا يلتفت لمحاولات تخويفه من غزة

08:11 - 16 تشرين أول / أغسطس 2012

وكالات - فلسطين اليوم

أكد وزير الإعلام المصري صلاح عبد المقصود الخميس أن الرئيس محمد مرسي سيعمل على كسر الحصار وفتح المعابر بين قطاع غزة ومصر، رغم كل المحاولات الرامية إلى عكس ذلك.

وكشف عبد المقصود في حوار مع صحيفة الرأي الكويتية إن الرئيس المصري واجه "محاولات كثيرة تجري لإرهابه وتخويفه من هذه الخطوة إلا أنه لا يلتفت لها"، موضحاً أن برنامج مرسي لكسر الحصار يلقى دعماً شعبياً كبيراً.

وقال إن ذلك أمر هام لكي "يتمكن الفلسطينيون من السفر والعلاج والحج والعمرة، وبما لا يتعارض مع احترامنا للمعاهدات مع جميع الدول بما فيها دولة الاحتلال"، التي "لم تنص على سجن وتعذيب الشعب الفلسطيني ولا على حرمانه من حق العلاج والغذاء والسفر للحج والعمرة".

وأضاف أنه لا توجد قوانين دولية تنص على إغلاق الحدود على شعب ليس أمامه منفذ للخروج من أجل العلاج والسفر، مردفاً أن الرئيس "كان واضحًا في مسألة رفع الحصار عن الفلسطينيين، وسنفتح الحدود وسنسمح لهم بحرية التنقل والعبور والعلاج وهو ما يحاول أن ينجزه، وإن كان بحاجة إلى المزيد من الوقت لإنجازه".

وحول المصالحة والوضع الداخلي الفلسطيني ودور مصر، ذكر عبد المقصود أن العلاقة بقضية فلسطين ستعود لوضعها الصحيح، فالرئيس مرسي لأول مرة يلتقي بجميع القيادات الفلسطينية دون تمييز أو تفرقة، ومن ذلك دخول قيادات حماس لأول مرة إلى قصر الرئاسة.

وأشار إلى أن "مصر تقف على مسافة واحدة من جميع الفصائل الفلسطينية لانتزاع حقوق الشعب الفلسطيني، بينما كان الرئيس السابق يتعاون مع طرف واحد فقط وهو فتح، ويضيق الخناق على الطرف المقاوم، وخاصة حماس والجهاد الإسلامي، ويتعامل معهم تعاملًا أمنيًا".

انشر عبر