شريط الأخبار

الطب الشرعى: نتائج تحاليل أشلاء مرتكبى أحداث رفح تؤكد أنها لـ 7جثث

02:39 - 16 تشرين أول / أغسطس 2012

صورة من الأرشيف
صورة من الأرشيف

القاهرة - فلسطين اليوم

كشف الدكتور إحسان كميل جورجى، كبير الأطباء الشرعيين ورئيس مشرحة الطب الشرعة بزينهم، عن أن جميع المؤشرات الخاصة بتحليل العينات المأخوذة من أشلاء منفذى حادث رفح الذى راح ضحيته عدد من شهداء القوات المسلحة، تشير إلى أن هذه الأشلاء هى لـ7 أشخاص وليس 5 فقط علاوة على الجثة الكاملة التى تم العثور عليها وبها عدد من الشظايا.
وقال كميل فى لصحيفة اليوم السابع إن عدد الجثث لمرتكبى حادث رفح وصل إلى 7 جثث تم أخذ عينات منها لتحليلها وتصوير العظام الموجودة داخل الأشلاء لتحديد المرحلة العمرية لهذه الجثث، إلا أنه تم تحديد المرحلة العمرية للجثة الكاملة التى وصلت إلى المشرحة وتبين أنها لشخص فى العقد الثالث من عمره، وأنه يرتدى ملابس ذات اللون الزيتى المموه وجاكيت كاكى وأنه به نحو 105 شظايا اخترقت أنحاء متفرقة بجسده فى البطن والصدر والقدمين.
وأضاف كميل أنه مازال الفريق الطبى المشرف على عمليات التشريح يقومون بتحليل العينات للكشف البصمة الوراثة "DNA" لهذه الأشلاء للتعرف على الصفات الوراثية لكل جثة وعددها، مضيفا أن الطب الشرعى ليس مهمته التعرف على هوية المتهمين ولكن يتم التعرف على الصفة الوراثية وإرسالها إلى الأجهزة الأمنية لمطابقتها على الصفات الوراثية الخاصة بالمسجلين خطرا أو المشتبه فيهم، ومن ثم يتم التعرف على هويتهم وأخذ عينات من عائلاتهم لمعرفة مدى مطابقتها.
واختتم جورجى بأن التقرير النهائى لعمليات التشريح والتحاليل سيتم الانتهاء منها عقب نهاية إجازة عيد الفطر المبارك حيث يتم إرساله للنيابة العسكرية لاتخاذ اللازم حياله.

انشر عبر