شريط الأخبار

الجهاد تحيي ليلة القدر في مسجد "العودة" برفح

03:05 - 15 حزيران / أغسطس 2012

غزة - فلسطين اليوم

أحيت حركة الجهاد الإسلامي بمدينة رفح "ليلة القدر" في مسجد "العودة" وسط مدينة رفح, وأمَّ المصليين والمعتكفين بهذه الليلة قيادات من حركة الجهاد الاسلامي ومنهم عضو المكتب السياسي للحركة الشيخ نافذ عزام وعضو القيادة السياسية الشيخ ابو طارق المدلل, وجَمعٌ من الدعاة الخطباء والأئمة من اللجنة الدعوية للحركة.

وركز جمع الدعاة و الخطباء خلال دروسهم المتعددة على فضائل ليلة القدر والرحمات التي تحل فيها, و البركات التي تنزل من الله بالإكرام على عباده، وأشاروا إلى أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد دعا المسلمين إلى أن يتحروا ليلة القدر في هذه الليالي العشر الأواخر من رمضان، ومن أفضل ما يستعد به المسلم لالتماس ليلة القدر تصفية نفسه وتزكيتها وتجديد توبته، والبعد عن الخصام والتخلي عن فضول الكلام .

وطالبوا المصليين بالإكثار من فعل الخيرات وعمل الصالحات, والسعي لقضاء حوائج الناس، لزيادة المحبة بيننا وبينهم، حتى نيل محبة الله عز وجل, وأن يعم النفع فينا، مذكرين بقول ابن عمر رضي الله عنهما: أن رجلا جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله أي الناس أحب إلى الله؟ وأي الأعمال أحب إلى الله ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "أحب الناس الى الله تعالى أنفعهم للناس، وأحب الأعمال إلى الله تعالى سرور تدخله على مسلم، أو تكشف عنه كربة، أو تقضي عنه دينا، أو تطرد عنه جوعا، ولأن أمشي مع أخي في حاجة أحب إلي من أن أعتكف في هذا المسجد- يعني مسجد المدينة شهرا- ومن كف غضبه ستر الله عورته، ومن كظم غيظه- ولو شاء أن يمضيه أمضاه- ملأ الله قلبه أمنا القيامة، ومن مشى مع أخيه في حاجة حتى يتهيأ له أثبت الله قدمه يوم تزول الأقدام».

كما حث الدعاة بقصد منازل أسر الشهداء والأسرى والجرحى والفقراء والدعاء لهم ومساندتهم وتقديم كل ما توفر لإعانتهم.  

وتخللت ليلة" الاعتكاف" توزيع للتمور والعصائر والحلويات على المصلين, كما وزع في ختام الليلة وجبات سحور لكافة المصليين.

انشر عبر