شريط الأخبار

معاريف: خزان الامونيا في ميناء حيفا اخطر من سلاح حزب الله

02:15 - 15 حزيران / أغسطس 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

اشارت صحيفة معاريف العبرية عبر موقعها الالكتروني، ان التهديد الحقيقي الذي يـُقلق حياة مئات الالاف من من سكان حيفا والمناطق المجاورة "الكريوت"، ليس السلاح الكيماوي الموجود بحوزة حزب الله ، وليس ترسانات الغاز التي قد تنتقل الى ايدي المعارضة السورية، بل هو خزان الامونيا الموجود بالقرب من ميناء حيفا والذي يحتوي على 12 الف طن من المواد السامة والقاتلة.

وتقول الصحيفة ان خزان الامونيا هو تهديد اسرائيلي خالص، وتهديد من صنع محلي. واشار تحقيق اجرته الصحيفة انه وفي هذه الايام تحديدا والتي يكثر فيها الحديث فيها عن الحرب الاقليمية وعن سقوط مئات بل آلاف الصواريخ على اسرائيل، تبدو دولة اسرائيل نائمة، بالسماح بتعريض عشرات الالاف من سكان الشمال لهذا الخطر.

وكانت تحقيقات سابقة قد اشارت حول نفس الموضوع، بإن تسرّب 2400 طن من الامونيا ، والتي تشكل ثُلث محتويات الخزان ، في منطقة حيفا ، من شأنها ان توقع 17 الف قتيل وما يزيد عن 77 الف جريح .

وان الضرر الناجم عن هذا التسريب سوف يصل الى نحو 30 مليارد شيكل ، بالاضافة الى الضرر بالاملاك الخاصة والبنى التحتية والذي قد يصل الى عشرات الملياردات من الشواكل.

وتشير الصحيفة الى ان ارتفاع هذا الخزان الاسمنتي ، يبلغ 30 متراً ، وتبلغ مساحة السطح حوالي الدونم، وان سمك السطح يقل عن 3 سم ، وهو مملوء بحوالي 12 الف طن من الغاز .

وتم إنشاء هذا الخزان قبل 25 سنه ، في حين تشير التقديرات الدولية الى ان العمر الافتراضي لهذا النوع هو فقط 20 سنة ، حيث يتوجب هدمه بعد ذلك، هذا كله بسبب درجات الحرارة.

وكان فحصاً قد اجري على الخزان في العام 2002 ، حيث اشار وزير الامن الداخلي آنذاك يوسف مشلاب "الى ضرورة تحصين سقف الخزان "

انشر عبر