شريط الأخبار

صحيفة: لجنة أمنية مشتركة بين حماس ومصر لكشف خيوط مجزرة رفح

10:56 - 15 تشرين أول / أغسطس 2012

وكالات - فلسطين اليوم

تحدثت مصادر في حركة "حماس" عن "تشكيل لجنة أمنية مشتركة مؤقتة" مع مصر تستهدف زيادة التعاون الأمني لكشف خيوط المجزرة التي ارتكبها مسلحون مجهولون في مدينة رفح المصرية في الخامس من الشهر الجاري وقتل فيها 16 ضابطًا وجنديًا مصريًا.

وقالت المصادر في تصريح لصحيفة "الحياة" اللندنية نشرتها اليوم الأربعاء إن "مسئولا بارزا رفيعا من وزارة الداخلية" في الحكومة الفلسطينية بغزة يمثل الحكومة في اللجنة الأمنية، فيما يمثل الحكومة المصرية "مسئول رفيع في جهاز الاستخبارات العامة المصرية".

وأضافت أن الهدف من تشكيل اللجنة هو "التعاون المشترك وتبادل المعلومات للوصول إلى مرتكبي الجريمة" التي صدمت الشعبين الفلسطيني والمصري، خصوصًا سكان قطاع غزة الأقرب جغرافيًا ووجدانيًا والأكثر تأثرًا بالثقافة المصرية.

وأشارت المصادر إلى جملة من الاتصالات الهاتفية التي أجريت بين مسئولين في حكومة غزة وفي مقدمتهم رئيسها إسماعيل هنية ووزير داخليته فتحي حماد ومسئولين مصريين في مقدمهم الرئيس محمد مرسي ووزير الدفاع الجديد ومدير جهاز الاستخبارات الجديد وغيره من المسئولين في الجهاز.

وتعتبر حماس تشكيل اللجنة اعترافًا رسميًا مصريًا غير مسبوق بحركة حماس وحكومتها، الأمر الذي تجسد أيضًا في الاستقبال الرسمي من قبل الرئيس مرسي لرئيس المكتب السياسي للحركة خالد مشعل وهنية باعتباره رئيسًا للحكومة وليس قياديًا في الحركة.

وكان هنية دعا إلى تشكيل "لجنة تنسيق أمنية دائمة" بين حكومته ومصر إثر الهجوم على حرس الحدود المصري في سيناء.

انشر عبر