شريط الأخبار

بمشاركة زعماء 57 دولة.. انطلاق قمة التضامن الإسلامي في مكة

08:34 - 15 حزيران / أغسطس 2012

وكالات - فلسطين اليوم

انطلقت، الليلة الماضية، في قصر الصفا بمكة المكرمة، قمة التضامن الإسلامي، التي دعا إليها الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز بحضور حشد من زعماء العالم الإسلامي، والتي تستمر يومين.

ويشارك الرئيس محمود عباس على رأس وفد دولة فلسطين في فعاليات القمة الإسلامية.

وقال خادم الحرمين الشريفين، الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود في افتتاح أعمال القمة 'اقترح عليكم تأسيس مركز للحوار بين المذاهب الإسلامية للوصول إلى كلمة سواء يكون مقره مدينة الرياض ويعين أعضائه من مؤتمر القمة الإسلامي وباقتراح من الأمانة العامة والمجلس الوزاري'.

وأضاف 'أن الأمة الإسلامية تعيش اليوم حالة من الفتنة والتفرق ، والتي بسببها تسيل دماء أبنائها في هذا الشهر الكريم في أرجاء كثيرة من عالمنا الإسلامي، متناسين قول الحق تعالى : (الفتنة أشد من القتل).وشدد خادم الحرمين الشريفين على أن 'الحل الأمثل لا يكون إلا بالتضامن، والتسامح، والاعتدال، والوقوف صفاً واحداً أمام كل من يحاول المساس بديننا ووحدتنا. وبهذا يمكن لنا - إن شاء الله - أن نحفظ لأمتنا الإسلامية، تاريخها وكرامتها وعزتها، في زمن لا يعترف إلا بالأقوياء. فإن أقمنا العدل هزمنا الظلم، وإن انتصرنا للوسطية قهرنا الغلو، وإن نبذنا التفرق حفظنا وحدتنا وقوتنا وعزمنا - إن شاء الله -' .

بدوره، أكد الرئيس السنغالي ماكي سال 'حق الشعب الفلسطيني في دولة حرة ومستقلة عاصمتها القدس الشريف'.

وقال 'يجب أن تكون الأمة الإسلامية متحدة لتكون في مكانها الحقيقي في العالم، وبذلك نعتمد على أنفسنا ونكون أمة مزدهرة ومتطورة'.

إلى ذلك، تحدث الأمين العام منظمة المؤتمر الإسلامي أكمل الدين إحسان أوغلي، عن أهمية هذه القمة، وقال: 'سنعزز مفاهيم العمل المشترك من خلال التضامن الإسلامي'.

انشر عبر