شريط الأخبار

"إسرائيل" تسعى للتنقيب عن نفط الجولان "رسمياً" مستغلة الاوضاع في سورية

05:34 - 14 حزيران / أغسطس 2012

غزة - فلسطين اليوم

كشفت صحيفة يديعوت أحرونوت في تقرير لها أن شركة جيني أنرجي الأمريكية تقدمت بطلب رسمي إلى وزارة الطاقة "الإسرائيلية" للحصول على امتياز بالتنقيب عن البترول في أراضي هضبة الجولان السورية المحتلة.

وألمحت الصحيفة إلى أن ما يجري الآن في سوريا لن يؤثر على أهداف "إسرائيل" من البحث والتنقيب عن مصادر الطاقة في الأراضي السورية المحتلة، موضحة أن الحكومة "الإسرائيلية" امتنعت في السابق عن القيام بأي أعمال تنقيب أو البحث عن النفط بالجولان خشية أن يؤدي هذا الأمر إلى إثارة التوتر بينها وبين سوريا، إلا أن ما يجرى الآن في سوريا وتوجيه دمشق كل اهتمامها للقضاء على الثورة المشتعلة بها وتأمين الرئيس الأسد دفعا بوزارة الطاقة الإسرائيلية إلى القيام بهذه الخطوة.

جدير بالذكر أن وكيل شركة جيني أنرجي في "إسرائيل" هو عضو الكنيست السابق إيفي ايتام والذي شغل منصب رئيس حزب المفدال الذي يعد أحد أبرز الأحزاب الدينية المتشددة والرافضة للسلام مع العرب.

ولـــ"ايتام" الكثير من التصريحات العنصرية ضد العرب بصورة عامة وضد مصر تحديدا، وكان أحد أبرز الساسة "الإسرائيليين" الذين طالبوا بإنهاء اتفاقية السلام مع مصر باعتبارها عبئا على "إسرائيل" يجب التخلص منه.

ويزعم إيتام أن التنقيب عن الثروات الطبيعية في الأراضي العربية المحتلة عموما حق أصيل لـ "إسرائيل" يجب أن تقوم به، معتبرا أن القوة وحدها هي الأسلوب الأمثل للتعامل مع العرب.

انشر عبر