شريط الأخبار

الرئاسة تنفي ما تردد حول علم الخارجية الأمريكية بقرارات التغييرات داخل المؤسسة العسكرية

05:27 - 14 تشرين أول / أغسطس 2012

القاهرة - فلسطين اليوم

نفى الدكتور ياسر علي المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، ماتردد من أنباء عن علم وزارة الخارجية الامريكية بالقرارات التي أصدرها رئيس الجمهورية الدكتور محمد مرسي بشأن التغييرات التي أجراها في مواقع قيادة القوات المسلحة أخيرا.

وقال ياسر على في تصريحات له اليوم الثلاثاء إن هذه الأقاويل مختلقة وإن مؤسسة الرئاسة تواصلت مع المكتب الإعلامي للخارجية الأمريكية الذي نفى ذلك وأنه لم يصدر عن الخارجية الأمريكية تصريحات في هذا الصدد، وقال إن ماكينة الشائعات تعمل بكفاءة.

وحول حملة التشكيك الخاصة بالقرارات الأخيرة التي أصدرها رئيس الجمهورية، أوضح ياسر علي أن الهدف من هذه القرارات هو مصلحة الوطن ومؤسسات الدولة وضخ دماء وأجيال جديدة في شرايين العمل الوطني وأنه لم يقصد بها أي فئة.. مؤكدا حرص الرئيس على تكريم قادة القوات المسلحة الذين أفنوا حياتهم في خدمة هذا الوطن .

وقال: إن ماجرى اليوم من تعيينات يصب في إطار عملية الإحلال والتبديل في المؤسسة العسكرية .

وأكد أن الرئيس محمد مرسى عقد لقاء مع كل من المشير حسين طنطاوى والفريق سامى عنان بعد منحهما قلادة النيل ووسام الجمهورية وتم خلال اللقاء الحديث حول بعض القضايا العامة التى تهم الوطن.

وفيما يخص صلاحيات نائب رئيس الجمهورية الجديد المستشار محمود مكي قال إنه سيصدر بها بيان، موضحا أن نائب الرئيس سيمارس عمله من مقر رئاسة الجمهورية بمصر الجديدة.

وقال علي: إن الرئيس مرسي سيقوم قريبا بإجراء حوار وطني مع القوى السياسية والحزبية لمناقشة تطورات المشهد السياسي.

انشر عبر