شريط الأخبار

الرابطة الإسلامية في الخليل تُكرم المتفوقين في الثانوية العامة

12:53 - 14 حزيران / أغسطس 2012

الخليل - فلسطين اليوم

في حفل تكريمي مهيب استهل بتلاوة آيات عطرة من الذكر الحكيم وصيحات التكبير والتهليل ممزوجة بالأناشيد الإسلامية ، نظمت الرابطة الإسلامية في محافظة الخليل الإطار الطلابي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين أمس حفلاً تكريمياً لأوائل الطلبة في الثانوية العامة بعنوان "فوج بشائر الانتصار".

حضر الحفل، عدد من قيادات حركة الجهاد الإسلامي في الضفة الغربية يتقدمهم الشيخ خضر عدنان والشيخ طارق قعدان والشيخ جعفر عز الدين وذوي الشهداء وعلى رأسهم ذوي الشهيد محمد سدر وذياب الشويكي وياسر الادهمي، بالإضافة إلي المئات من الطلبة المتفوقين وذويهم وأنصار الحركة وبعض الشخصيات الاعتبارية في محافظة الخليل بالضفة المحتلة.

وهنأ الأسير المحرر قعدان الخريجين وذويهم بالتفوق والنجاح، متمنياً لهم المزيد من التوفيق والنجاح والمستقبل الباهر لخدمة شعبهم ووطنهم.

وأكد في كلمته على أهمية العلم والتعلم في نهضة الأمة الإسلامية، مستذكراً الشهداء العظام أمراء الرابطة الإسلامية في الخليل محمد سدر و ذياب الشويكي وولاء الدين سرور وأكرم الهنيني وياسر الأدهمي الذين كان لهم دور بارز في حمل راية الجهاد والمقاومة، حيث قدمت الرابطة الإسلامية أكثر من 20 شهيدا واستشهادا في محافظة الخليل .

وأوضح القيادي قعدان في كلمة حركة الجهاد الإسلامي أن الشعب الفلسطيني الذي واجه المحتل الإسرائيلي في ميادين الجهاد والمقاومة قادر على المواجهة والتحدي في ميدان العلم والعلماء، مبيناً أن هذا التفوق والنجاح هو استمراراً لبشائر الانتصار التي حققها الأسرى داخل سجون الاحتلال .

وألقت إحدى الأخوات كلمة الرابطة الإسلامية في محافظة الخليل حيث هنأت الطلبة المتفوقين على حصولهم على هذه الدرجات العالية بعد الجد والاجتهاد والسهر، واستذكرت الشهداء الأبطال الذين قدمتهم الرابطة الإسلامية في محافظة الخليل.

وفي نهاية كلمتها قالت : " فاحرص أخي الشاب المسلم أختي الشابة المسلمة أن تكون واحد من أولئك الفتية المؤمنين الذين انحازوا لخيار الإسلام وتركوا اللهو وحياة الفراغ ولم تفتنهم الدنيا بزخرفها وحصًنوا أنفسهم بالإيمان من خلال اختيارهم الصحبة الطاهرة وانخراطهم في جماعة إيمانية تحمل هم الدين والوطن والعلم وتجسد شعارها الخالد "إيــــــــــمـــــــــان – وعــــــي – ثـــــــــــورة" .

وألقت النائبة في المجلس التشريعي الدكتورة سميرة الحلايقة كلمة أكدت فيها على دور الأطر الطلابية في خدمة المسيرة التعليمية، مثمنة عالياً دور الرابطة الإسلامية على هذه اللفتة الكريمة.

وتقدمت بالتهنئة لكل الطلاب المتفوقين في الثانوية العامة، داعية إياهم إلى مزيدا من التقدم لان شعب فلسطين بحاجة إلى علماء في شتى المجالات.

وفي كلمة المتفوقين أعربت الطالبة سارة الشويكي الأولى على فلسطين والحاصلة على معدل 99.8 في الفرع العلمي عن شكرها وتقديرها للرابطة الإسلامية إنجاح وتنظيم هذا الحفل والعرس الوطني الكبير.

وهنأت الشويكي كل الطلاب المتفوقين، داعية إياهم إلى إكمال الطريق نحو العلم من اجل بناء الدولة الفلسطينية و عاصمتها القدس الشريف .

وفي ختام الحفل الذي استهل بقراءة القرآن الكريم، وتخلله العديد من الكلمات والفقرات الفنية الشيقة، وزعت الرابطة الإسلامية شهادات التقدير على الطلاب المتفوقين، تقديرا لتفوقهم  واجتهادهم، متمنية لهم المزيد من التفوق والنجاح.

ومن ثم توجه قيادات وكوادر الرابطة بصحبة الشيخ خضر عدنان والشيخ طارق قعدان والشيخ جعفر عز الدين إلى خيمة الاعتصام مع الأسرى و الأسير المضرب عن الطعام منذ 40 يوما أيمن الشراونة المقامة أمام الصليب الأحمر.

وكان في استقبالهم السيد امجد النجار مدير نادي الأسير الذي رحب بهم مثمناً دورهم لنصرة الأسرى في سجون المحتل.

وتحدث الشيخ خضر عدنان مفجر ثورة السجون في كلمة مقتضبة دعا خلالها كل الفصائل والسلطة وأبناء الشعب الفلسطيني للالتفاف حول قضية الأسرى.

ووجه حديثه لوالدة الأسير أمين الشروانة بأن كفكفي الدموع واصبري وبشرها بان ابنها أيمن سيخرج قريبا منتصرا في صفقة شاليط فانه سيخرج منتصرا بأمعائه الخاوية كما نحن انتصرنا من قبل وإنها معركة رابحة بإذن الله.

انشر عبر