شريط الأخبار

"فاينانشال تايمز دويتشلاند": مرسي هدد الجنرالات بفتح ملفات فسادهم

11:14 - 14 تموز / أغسطس 2012

وكالات - فلسطين اليوم

بعد نحو شهر من توليه منصبه، أطاح الرئيس مرسي بقيادات الجيش خارج ملعب السياسة، ووقف الجنرالات صامتين أمام "الانقلاب المدني"، هكذا افتتح ماكس بوروفسكي تقريره في فاينانشال تايمز دويتشلاند، عن القرارات الأخيرة للرئيس مرسي، وأضاف: "بشكل مفاجئ تخلص الرئيس من القيادات القوية في الجيش، وألغى الإعلان الدستوري الذي قلص كثيرا من صلاحياته "بدعوى استكمال الثورة" حسب تعبير المتحدث باسمه، دون أن يورد مزيدا من التفاصيل، ولم يأت أي رد فعل فوري من الجنرالات المحالين للتقاعد أو الذين تم نقلهم إلى مناصب شرفية، بل إن مساعد وزير الدفاع الجديد اللواء محمد العصار قال إن الرئيس تشاور مع كبار القادة قبل اتخاذ قراره، وبينما تتردد شائعات عن أن مرسي ابتز الجنرالات بإثارة اتهامات لهم بالفساد مازالت تحت الطاولة، تنفي جماعة الإخوان عقد أي "صفقة" مع القيادات العسكرية، وتؤكد أن هناك عدة أسباب للإقالة من أهمها الفشل في تأمين الحدود مما أدى للهجوم الدموي في رفح الأسبوع الماضي".

وتوقعت الصحيفة أن "تشهد الأيام القليلة القادمة أشكالا من التصعيد، في ظل تصاعد مظاهرات المعارضين للرئيس عقب حادث رفح وتحميلهم "للرئيس الإسلامي" والإخوان القريبين من حماس والمجموعات الدينية السلفية المسئولية عنه، ولذلك دعا الإخوان أنصارهم للاحتشاد في ميدان التحرير وأمام قصر الرئاسة خوفا من انتقام الجيش وأنصاره "ولحماية الرئيس المنتخب".

انشر عبر