شريط الأخبار

بعد تحطمها منذ 6 شهور ..سلاح الجو الإسرائيلي يعيد "إيتان" إلى العمل

04:17 - 13 كانون أول / أغسطس 2012

وكالات - فلسطين اليوم


قال تقرير نشرته صحيفة "هآرتس" إن الجيش الإسرائيلي قرر إعادة طائرة بدون طيار، تدعى "إيتان" إلى العمل، بعد توقف دام نحو ستة شهور بسبب تحطم إحداها. ومن المقرر أن تعود طائرات "إيتان" في الأسابيع القريبة إلى العمل مجددا في إطار سلاح الجو.

ولفتت الصحيفة إلى أن إعادة الطائرة القادرة على العمل من مسافات بعيدة جدا ستمنح الجيش القدرة على جمع معلومات استخبارية قد شن أي هجوم محتمل على إيران، خاصة مع تصاعد التقديرات التي تشير إلى مثل هذا الاحتمال.

يذكر أنه في كانون الثاني/ يناير تحطمت إحدى طائرات "إيتان" خلال تحليق تجريبي قرب "غديرا". وتم توقيف الطائرة عن العمل لمدة ستة شهور، والتي تقوم بجمع المعلومات الاستخبارية والتحليق على بعد مسافات كبيرة بشكل خاص.

وتشير تقارير سلاح الجو الإسرائيلي إلى أن 25% من ساعات الطيران مخصصة لطائرات بدون طيار – طائرة "إيتان"، و"شوفال" و"هرمس 450".

وأشارت "هآرتس" إلى أنه في الأسابيع الأخيرة قام طاقمان للفحص، جرى تعيينهما بعد الحادث؛ الأول في سلاح الجو والثاني في الصناعات الجوية، بتلخيص النتائج. وطلب سلاح الجو من الصناعات الجوية إجراء عدة فحوصات أخيرة في الطائرة قبل إعادتها إلى النشاط العملاني قريبا. ومن المتوقع أن تستكمل هذه الفحوصات في الأسابيع القريبة.

ونقل عن مصدر ذي صلة بإجراء الفحوصات قوله إن الطائرات بدون طيار حلقت أكثر من نصف مليون ساعة، ويجري العمل على عدم وقوع أي خلل مستقبلا.

يذكر أن إحدى طائرات "إيتان" كانت قد تحطمت خلال فحص أحد مركبات أجهزة الملاحة المركبة على أحد جناح الطائرة، حيث كسر الجناح، وبعد عدة ثوان تحطمت الطائرة قرب كيبوتس "حيفتس حاييم".

تجدر الإشارة إلى أن الطائرة "إيتان" قادرة على التحليق في الجو مدة 36 ساعة متواصلة، وهي قادرة على التحليق والهبوط بشكل ذاتي، كما أن ارتفاعها الأقصى يصل إلى نحو 45 ألف قدم (ما يعادل 15 كيلومترا)، وهي قادرة على حملة عبوة تزن طنا. ونظرا لكونها تتميز بقدرتها على التحليق المتواصل في الجو فهي تستخدم أساسا لمهمات استكشاف جوية وجمع معلومات استخبارية.

وكانت وسائل إعلام أجنبية قد نسبت لها مهاجمة قافلة مركبات في السودان يشتبه أنها كانت تنقل أسلحة معدة لقطاع غزة.
 

انشر عبر