شريط الأخبار

استعدادات كبيرة لإحياء ليلة القدر والاحتلال يغلق محيط القدس القديمة

04:12 - 13 تموز / أغسطس 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

تجري دائرة اوقاف الاسلامية في القدس استعدادات كبيرة لاستقبال عشرات الالاف من الوافدين الى المسجد الاقصى المبارك يوم غد لإحياء ليلة السابع والعشرين من رمضان والتي يرجح انها ليلة القدر.

وفي هذا السياق، استكملت الأوقاف اتصالاتها ولقاءاتها مع قادة المجموعات الكشفية المقدسية التي تشرف عناصرها على حفظ النظام في المسجد الاقصى جنيا الى جنب حراس وسدنة المسجد المبارك. كما وقفت على استعدادات لجان الاسعاف الأولي واللجان الصحية والطبية العاملة في الاقصى، وفحصت امكانيات المؤسسات والجمعيات التي تعتزم تقديم الاف وجبات الافطار للصائمين الوافدين الى المسجد، وطلبت منها زيادتها نظرا للأعداد الكبيرة المتوقع تدفقها على المسجد المبارك.

وتحاول سلطات الاحتلال بكل الوسائل كبح جماح الزحف الفلسطيني، متخفية وراء إعلان تسهيلات مزعومة للمصلين.

وفي هذا الإطار، اعلنت شرطة الاحتلال، اليوم، أنها ستطبق ذات الشروط التي تطبق على دخول المواطنين أيام الجمع في شهر رمضان المبارك، في ليلة القدر يوم غد الثلاثاء.

وبموجب ذلك ستمنع سلطات الاحتلال دخول المواطنين من محافظات الضفة الغربية ممن تقل اعمارهم عن الاربعين عاما من دخول القدس والتوجه الى المسجد الاقصى للتعبد واحياء ليلة القدر. فيما ستسمح للنساء وللأطفال حتى سن 12 عاما بدخول القدس.

كما أعلنت شرطة الاحتلال أنها ستنشر الآلاف من عناصرها ومن حرس الحدود في المدينة المقدسة وخاصة في بلدتها القديمة وفي الشوارع والطرقات المؤدية الى المسجد الاقصى وستنصب المتاريس الشرطية على بوابات القدس القديمة وعلى البوابات الخارجية للمسجد الاقصى، وستغلق كافة الاحياء والشوارع والطرقات المتاخمة لأسوار البلدة القديمة.

الى ذلك، يواصل العشرات بل المئات من المواطنين سواء من القدس المحتلة او داخل الأراضي المحتلة عام 48 اعتكافهم في المسجد الاقصى المبارك ضمن إحياء الليالي العشر الاواخر من رمضان. في حين تشهد اسواق القدس التاريخية في البلدة القديمة حركة تجارية نشطة وسط دعوات للمواطنين بمقاطعة اسواق الاحتلال والتركيز على الاسواق الفلسطينية في القدس.

انشر عبر