شريط الأخبار

الوزير حماد : يطالب الرئيس "مرسي" بفتح دائم لمعبر رفح

10:35 - 13 تموز / أغسطس 2012

غزة - فلسطين اليوم

أكد  فتحي حماد وزير الداخلية والأمن الوطني في حكومة غزة أن استمرار إغلاق معبر رفح البري جنوب القطاع أدى إلى ظهور أزمات مختلفة وأضرار كبيرة تلقي بكاهلها على المواطنين .

وطالب حماد في تصريح نشره موقع وزارة الداخلية الرئيس المصري الدكتور محمد مرسي باتخاذ قرار عاجل وفوري بفتح معبر رفح في الاتجاهين وعلى مدار الساعة.

وتساءل وزير الداخلية " كنا نعاني من نظام مبارك الظالم والمشارك في حصار غزة بتكرار إغلاق المعبر فلماذا نعاني اليوم أيضاً في عهد مصر الثورة والديمقراطية؟؟ " .

وقال حماد " نتمنى على الرئيس محمد مرسي رئيس مصر الثورة صاحب القرار الشجاع وكلمة الحق أن يتخذ قراراً بفتح معبر رفح بشكل فوري ".

وأضاف " ما ذنب غزة أن يضيق عليها وفي ذات الوقت تفتح معابركم مع الاحتلال، فإن لم تكن فلسطين بين أعينكم فعليكم تعديل البوصلة والمسار ".

وطالب وزير الداخلية مصر بأن لا تعود للوراء معتبراً  أن مصر الثورة لا يجب أن تسير على نهج نظام مبارك ، "ففلسطين ومصر كيان واحد  لم يتجزأ منذ أزل التاريخ"

وشدد حماد على أن معبر رفح يعتبر المتنفس الوحيد لقطاع غزة والذي عانى كثيراً من سياسة الاغلاق المتكررة في عهد النظام المصري السابق.

وقال وزير الداخلية " إن المطلوب من القيادة المصرية الإيعاز بعودة العمل على معبر رفح لتخفيف معاناة الفلسطينيين الراغبين بالسفر من الطلبة والمرضى وحملة الإقامات والمعتمرين " .

وأشار حماد إلى أن فتح معبر رفح بشكل دائم وإقامة منطقة تجارة حرة بين البلدين حل لمعظم مشاكل قطاع غزة وإنهاء لمعاناة الشعب الفلسطيني والحصار المستمر منذ 6سنوات .

وأوضح أن قطاع غزة لا يحتمل إغلاق المعبر مما يزيد الأوضاع الإنسانية سوءاً مع تكدس أعداد قوائم المسجلين في كشوفات وزارة الداخلية للسفر والتي وصلت إلى عشرات الآلاف .

يشار إلى أن الداخلية سجلت حالات انسانية صعبة جداً تتطلب السفر، منها حالات مرضية خطيرة جداً تستوجب العلاج الطارئ ، إضافة إلى عدد كبير من الأسر الفلسطينية وصلت إلى قطاع غزة لقضاء إجازة الصيف وهي الان مسجلة على قوائم السفر ويتهدد إغلاق معبر رفح مُعيلي تلك الأسر بفقدان العمل والإقامة.

وقال حماد  " إن أمن مصر هو أمننا ، وما يضرها يضرّنا ونتفهم حقها في تأمين حدودها وفرض سيادتها ونرجو أن يكون ذلك دون التضييق على غزة وأهلها ".

وأكد  وزير الداخلية أن على مصر فتح معبر رفح بشكل دائم للأفراد والبضائع قبل أن تقوم بهدم الأنفاق التي تعتبر شريان الحياة لغزة المحاصرة.

ونفى حماد أي علاقة لغزة بجريمة رفح بحق جنود مصر الأبطال ، معتبراً محاولة بعض الفلول من زمن نظام مبارك بإلصاق التهمة لغزة "تكريس للحصار وتحقيق لأهداف الاحتلال".

وهنأ الوزير حماد كلا من الفريق أول عبد الفتاح السيسي وزير الدفاع و اللواء رأفت شحادة وزير المخابرات العامة المصرية بمنصبهم الجديد داعياً إياهم بضرورة التحرك العاجل من أجل فتح معبر رفح في كلا الاتجاهين .

انشر عبر