شريط الأخبار

تعيين طنطاوى وعنان مستشارين للرئيس جاء للاستفادة من خبراتهم

09:50 - 12 كانون أول / أغسطس 2012

فلسطين اليوم - وكالات


أعلن الشيخ مظهر شاهين، إمام وخطيب مسجد عمر مكرم، تأييده الكامل لقرارات الدكتور محمد مرسى الأخيرة والتى جاءت فى مقدمتها إلغاء الإعلان الدستورى المكمل، وإحالة المشير طنطاوى والفريق عنان للتقاعد، لافتاً إلى أن الدكتور مرسى صاحب الحق الأصيل فى اختيار الفريق الذى سيساعده فى تحقيق مطالب الثورة وإنجاز برنامجه الانتخابى.

وأوضح شاهين ، أن قرار إحالة المشير طنطاوى والفريق عنان للتقاعد، وتعيينهما مستشارين الرئيس، جاء من أجل الاستفادة من خبراتهم، ولمحو أى شائعات حول وجود خلافات بين الرئيس وأعضاء المجلس العسكرى، مطالباً جميع القوى السياسية وجموع الشعب المصرى دعم ومساندة الدكتور مرسى خلال الفترة القادمة.

ورفض خطيب الثورة ماتردد حول أن قرار الدكتور مرسى باحالة المشير طنطاوى والفريق عنان للتقاعد وتعينهما مستشارا للرئيس، بداية لتحقيق صفقة الخروج الآمن بين المجلس العسكرى والدكتور محمد مرسى المرشح عن جماعة الإخوان المسلمين، مشددا على ضرورة تطبيق القانون ومحاسبة أى شخص يثبت تورطه فى قضايا فساد.

وطالب شاهين أعضاء القوى السياسية بضبط النفس والتزام السلمية، خلال التظاهرات التى دعت إليها عدد من القوى السياسية بمختلف ميادين الجمهورية وأمام قصر الاتحادية، لتأييد قرارات الدكتور مرسى الأخيرة، داعياً فى نهاية حديثه قيادات الجيش الالتفاف حول الفريق عبد الفتاح السيسى القائد العام للقوات المسلحة.

كان الدكتور ياسر على، المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، قد أعلن خلال مؤتمر صحفى مساء اليوم الأحد، عدة قرارات هامة أصدرها الدكتور مرسى، كانت فى مقدمتها إلغاء الإعلان الدستورى المكمل، وتعيين المستشار المستشار محمود محمود محمد مكى نائباً لرئيس الجمهورية، وإحالة المشير محمد حسين طنطاوى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى إلى التقاعد اعتباراً من اليوم، ومنحه قلادة النيل تقديراً لما قدمه من خدمات جليلة للوطن، وتعيينه مستشاراً لرئيس الجمهورية، بالإضافة إلى إحالة الفريق سامى حافظ أحمد عنان رئيس أركان حرب القوات المسلحة إلى التقاعد اعتباراً من اليوم، ومنحه قلادة الجمهورية تقديراً لما له من الكفاءة والتفانى فى خدمة الوطن.

انشر عبر