شريط الأخبار

داخلية غزة تُحذر من شدة الضرر الذي لحق بالمواطنين جراء إغلاق معبر رفح

12:16 - 12 حزيران / أغسطس 2012

غزة - فلسطين اليوم

جدد وكيل وزارة الداخلية والأمن الوطني الأستاذ كامل أبو ماضي مطالبته القيادة المصرية بفتح معبر رفح البري نظراً لشدة الضرر الذي لحق بالمواطن الفلسطيني، والذي عانى كثيراً من سياسة الاغلاق المتكررة للمعبر .

وأكد أبو ماضي في تصريح له اليوم أن لدى الوزارة قوائم بعشرات الألوف من المواطنين الذين يرغبون بالسفر ومغادرة قطاع غزة لظروف العمل والعلاج والتعليم.

وناشد وكيل وزارة الداخلية والأمن الوطني الحكومة المصرية بفتح معبر رفح  حيث لا مبرر لبقائه مغلقاً حتى اللحظة.

وحذر في الوقت ذاته من أن تأخير سفر المسجلين قد يُنبأ بحدوث أزمة على المعبر تنعكس آثارها على كافة فئات وشرائح المجتمع الذي يأمل برفع الحصار الذي فرضه الاحتلال عليه وبتحسين حركة المرور عبر معبر رفح البري.

وأشار إلى أن الداخلية سجلت حالات إنسانية صعبة جداً تتطلب السفر، منها حالات مرضية خطيرة جداً تستوجب العلاج الطارئ.

وأضاف أن عدداً كبيرا من الأسر الفلسطينية وصلت إلى قطاع غزة لقضاء إجازة الصيف وهي الان مسجلة على قوائم السفر ويتهدد إغلاق معبر رفح مُعيلي تلك الأسر بفقدان العمل والإقامة.

ونوه إلى أن الأمر يستوجب مغادرة طلاب المدارس في الجالية الفلسطينية التي وصلت غزة إلى البلدان التي يقيمون فيها ليلتحقوا بمدارسهم وطلاب الجامعات بجامعاتهم.

انشر عبر