شريط الأخبار

الجماعة السلفية بسيناء للجيش: لسنا مطاريد..وقد نلجأ للمنظمات الدولية

08:53 - 11 حزيران / أغسطس 2012

القاهرة - فلسطين اليوم

أدانت الجماعة السلفية، بمحافظة شمال سيناء اليوم السبت، ما قامت به قوات الجيش والشرطة المصرية، من مداهمة بعض المنازل بشكل عشوائي، واعتقال بعض الأشخاص، لمجرد وجود ملفات سابقة لهم بأمن الدولة.
وأكد أعضاء بالجماعة السلفية- بينهم سعيد سلامة وحازم عبدالبر لبوابة الأهرام، أنهم ليسوا مطاريد، حتى يتعامل معهم الجيش بهذه الطريقة، وقالوا إن أمامهم خيارين، لا ثالث لهما، فى حال استمرار هذه الحملات العشوائية عليهم، إما الاعتصام أمام مقر المخابرات، أو اللجوء للمنظمات الدولية.
أضافوا أن قوات الجيش والشرطة استعانت بضباط أمن دولة سابقين، للقبض علي عدد ممن لهم ملفات سابقة بأمن الدولة، وتم الإفراج عنهم، ليس إلا لتهدئة الرأي العام، وهو الأمر الذي لا تقبله الجماعات والعشائر بسيناء.
أوضحوا أن تلك الأساليب تؤكد أن النظام السابق مازال يدير المنظومة الأمنية كما كان يحدث في عهد حبيب العادلي، حيث كان يتم اعتقال الأشخاص بشكل عشوائي، لمجرد انتمائهم لجماعات دينية، وإظهارهم للرأي العام علي أنهم جماعات متطرفة، وتلفيق التهم لهم دون أدلة، والتعامل بنظام "الشخص متهم حتى تثبت براءته".
وطالبوا قوات الأمن والجيش بالتوقف عن هذه الممارسات العشوائية، وقالوا: "لن نلجأ للعنف ضد الجش، لكن عليه ألا يتعامل مع أهالى سيناء، تعاملا أمنيا، بل كقضية أمن قومى".
جدير بالذكر، أن الجماعة السلفية، ستعقد مؤتمرًا حاشدًا فى العاشرة من مساء اليوم، للرد على ممارسات الجيش والشرطة ضدهم.

انشر عبر