شريط الأخبار

الأشقر : نحن على أتم الاستعداد لهدم جميع الأنفاق بيد واحدة

07:29 - 11 حزيران / أغسطس 2012

غزة - فلسطين اليوم

قال النائب عن كتلة التغيير والإصلاح في المجلس التشريعي، إسماعيل الأشقر، "أن جريمة رفح المصرية بشعة وغير أخلاقية وغير إنسانية ويجب معاقبة مرتكبيها".

واستغرب الأشقر خلال ندوة سياسية نظمها مركز فلسطين للدارسات والبحوث بعنوان "جريمة غزة وتداعياتها على العلاقات المصرية والفلسطينية"، الاتهامات السريعة الموجهة للشعب الفلسطيني، ولغزة بتحميلها مسؤولية الجريمة من خلال التصريحات والهجوم الإعلامي الذي يهدف لتشويه صورة الشعب الفلسطيني دون معرفة الحقيقة.

وشدد الأشقر على "أن اتهام غزة بتصدير الإرهاب والمشاكل هي بمثابة اتهامات باطلة جملة وتفصيلاً". واستعرض الاتهامات التي وجهت لغزة قديماً، مروراً بالجرائم التي استهدفت المنشآت المصرية وتفجير كنيسة القدسيين التي تبين أنها كانت من تخطيط النظام السابق، موضحاً أن العلاقة مع مصر هي علاقة حميمة كالجسد الواحد.

واستنكر الشائعات التي تقول إن فلسطين وغزة تريد احتلال جزء من سيناء المصرية وقال "هذه أباطيل وأكاذيب، ولا يمكن بأي حال من الأحوال أن ننظر لذرة تراب من خارج فلسطين فنظرنا للقدس وفلسطين التاريخية وتحرير الأرض والمقدسات ولن نرضى بديلا عن أرض فلسطين".

أما عن الأنفاق فأوضح الأشقر أن الأنفاق هي حالة استثنائية ابتدعها الشعب الفلسطيني لكسر الحصار، وقال"نحن على أتم الاستعداد لهدم جميع الأنفاق بيد واحدة كوننا نريد تبادلاً تجارياً واقتصادياً بين الشعبيين ليستفيد منه كلا الشعبين".

وطالب الأشقر بأن تكون العلاقة المصرية - الفلسطينية قائمة على الاحترام المتبادل والأخوة الحقيقية، كما طالب الرئيس المصري د.محمد مرسي والحكومة المصرية وكل أحرار مصر بأن يردع الإعلام الذي يريد أن يوقع بين الشعبين الفلسطيني والمصري.

انشر عبر