شريط الأخبار

البرازيل والمكسيك الليلة في مباراة الذهب

04:00 - 11 تشرين أول / أغسطس 2012

وكالات - فلسطين اليوم

تملك البرازيل فرصة ذهبية لمعانقة المجد الأولمبي عندما تلاقي المكسيك اليوم السبت على ملعب ويمبلي الشهير، في المباراة النهائية لمسابقة كرة القدم في دورة الألعاب الأولمبية المقامة في لندن.

وطبقاً لوكالة الأنباء الفرنسية، فإن البرازيل الساعية إلى اللقب الوحيد الذي ينقص خزائنها، ضربت بقوة منذ بداية الدورة وهو المنتخب الوحيد الذي حقق 5 انتصارات متتالية حتى الآن وبثلاثية في كل منها، فاستهلت مشوارها بالتغلب على مصر 3-2 وبيلاروسيا 3-1 ونيوزيلندا 3- صفر، ثم فازت على هندوراس 3-2 في ربع النهائي، وعلى اليابان 3- صفر في دور الأربعة.

وتملك البرازيل التي نالت الفضية في دورتين متتاليتين عامي 1984 في لوس أنجلوس، عندما خسرت أمام فرنسا، و1988 في سيول عندما خسرت أمام الاتحاد السوفيتي، الأسلحة اللازمة للتتويج بالذهبية، خصوصاً قوتها الضاربة في خط الهجوم بقيادة لياندرو دامياو هداف المسابقة حتى الآن برصيد 6 أهداف ونجم سانتوس نيمار والكسندر باتو وصانع ألعاب تشيلسي الإنكليزي الجديد أوسكار وغانسو.

بيد أن المكسيك لن تكون لقمة سائغة أمام البرازيل، خصوصاً أنها تخوض النهائي للمرة الأولى في تاريخها، وقدمت عروضاً لا بأس بها في لندن، آخرها فوزها المستحق على اليابان التي كانت تملك أفضل خط دفاع قبل دور الأربعة 3-1، ومن قبلها السنغال أحد أفضل المنتخبات في البطولة 4-2 في ربع النهائي.

وحققت المكسيك 4 انتصارات في الدورة، بعد أن تغلبت على سويسرا 1- صفر والغابون 2- صفر في الدور الأول، والسنغال 4-2 بعد التمديد في ربع النهائي، وتعادلت مع كوريا الجنوبية صفر- صفر في الدور الأول أيضاً.

وشدد نجم سانتوس ومنتخب البرازيل نيمار على صعوبة المهمة في المباراة النهائية، وقال "نعرف الكثير من اللاعبين البرازيليين الكبار مثل رونالدو حاولوا إحراز الذهب وفشلوا. أنا أعلم مدى صعوبة المهمة، ولو كان ذلك سهلاً لقام بذلك عظماء الكرة البرازيلية، ولكان لدينا 20 ميدالية ذهبية الآن. هذا هو البرهان على أن الفوز باللقب الأولمبي صعب للغاية".

وأضاف "اليوم، نحن نمثلهم جميعاً، وستكون لدينا فرصة منح السعادة إلى جميع اللاعبين والمشجعين السابقين في حال فوزنا بميدالية ذهبية".

وأوضح نيمار في معرض رده عن سؤال حول ما إذا كان المنتخب الحالي أفضل من المنتخبات السابقة بقوله "بالتأكيد لا. أنا واثق من أن جميع المنتخبات السابقة التي وصلت إلى المباراة النهائية كانت مستعدة جيداً. ولسوء الحظ أنهم لم يربحوا. لست متأكداً من أننا أحق منهم باللقب، سوف نرى على أرضية الملعب من هو الأفضل. سيتحدد ذلك في 90 دقيقة، إنه السبيل الوحيد كي نظهر أننا الأفضل".

وتابع "لقد انتظرنا هذا اليوم لفترة طويلة، وعلى الرغم من أننا قلقون شيئاً ما فنحن مستعدون. لست خائفاً من أي شيء، ننتظر بدء المباراة بفارغ الصبر، أنا سعيد جداً بالعروض التي قدمناها، لقد خضنا مباريات صعبة وفزنا بها، وسنلعب 90 دقيقة غداً السبت لصناعة التاريخ".

وأردف "أتمنى أن أكون قادراً على إعطاء دفعة أكثر من السابق لمساعدة الفريق. نحن على الطريق الصحيح. لقد بلغنا الهدف الذي جئنا من أجله وهو المباراة النهائية، وهدفنا الآن هو الفوز بالنهائي".

وأكد نيمار أن المكسيك "لديها منتخب رائع. واجهناها ودياً قبل الأولمبياد، إنهم يلعبون مع بعض منذ فترة طويلة. ستكون مباراة صعبة، ويمتلكون لاعبين كباراً ونحن أيضا".

أما ساندرو فقال "أخيراً المباراة التي كنا نطمح إلى بلوغها سنخوضها اليوم السبت، نحن نعلم أن جميع المشجعين واللاعبين قلقون بعض الشيء، ونحن مستعدون لذلك منذ فترة طويلة"، مضيفاً "علينا مواصلة ما كنا نقوم به، نحن بحاجة للحفاظ على تركيزنا واستعدادنا الذي كان رائعاً حتى الآن. الجميع قلق بعض الشيء ولكن هذا القلق جيد. أعتقد أننا استعددنا بشكل جيد، ونأمل أن نتمكن من صنع التاريخ لمنتخب البرازيل وإنهاء البطولة بإحراز الميدالية الذهبية".

وأعرب ساندرو عن سعادته بالدفاع عن ألوان البرازيل، وقال "ليس كل برازيلي لديه فرصة ارتداء قميص (البرازيل)، لذلك نحن ندرك مسؤولياتنا ونحن متحمسون لذلك. الكثير من البرازيليين فشلوا في كسب الذهب من قبل، وأخيراً، أمامنا مباراة واحدة لوضع حد لهذا الفشل. نتمنى الفوز اليوم".

انشر عبر