شريط الأخبار

هل إسرائيل جاهزة لأي هجوم؟

02:35 - 11 حزيران / أغسطس 2012

كشف تحقيق لصحيفة معاريف عن صورة قاتمة للاستعدادات على صعيد الجبهة الداخلية لمواجهة هجوم محتمل على "إسرائيل" مع زيادة حدة التوترات في الشرق الأوسط, وأشارت الصحيفة إلى أن التقصير ليس حسب الموصفات والمعايير فحسب, وإنما في الوسائل واللامبالاة والإهمال.

وقال إيتان عرقوبي مدير مشروع الكمامات في بريد إسرائيل "تم حتى اليوم توزيع نحو 4 مليون كمامة, وسيتم توزيع نصف مليون أخرى حتى نهاية عام 2013, وبعد ذلك سننتظر بأن تسمح وزارة الأمن بميزانية لنحو 3 ملايين كمامة وهي غير متوفرة حتى اللحظة".

وبحسب الصحيفة فإن هذه المعطيات تكشف عن صورة صعبة بموجبها فإننا سنجد 40% من الجمهور بدون كمامات واقية في حال مواجهة ظروف طارئة.

وبالإضافة إلى النقص في الكمامات الواقية من الأسلحة الكيماوية والبيلوجية والنووية, فإن الملاجئ كذلك يوجد فيها فجوات خطيرة, فنحو ثلث الجمهور في إسرائيل لا توجد لهم أماكن محمية داخل الشقة أو ملجأ عمومي يمكن أن يلجأوا إليه في حالة الهجوم الصاروخي, وسيضطرون البقاء معلقين تحت رحمة السماء, على حد تعبير الصحيفة.

وأشارت الصحيفة إلى أن هناك ملاجئ متوفرة للجمهور ولكنها ليست حسب الموصفات المطلوبة للدفاع, وقالت ميتال تيسمان مديرة المركز القطري للملاجئ خلال زيارة أحد الملاجئ في تل أبيب "صحيح أنه من الاسمنت المسلح لكن فيه عدة عيوب تجعله غير صالح للاستخدام في حالة الطوارئ, فلا يوجد باب ضد الصدمات وكذلك لا يوجد شباك ضد الصدمات".

وأضاف "إن عشرات السكان توجهوا للمركز كي يحصلوا على استشارة من أجل تحويل الملجأ إلى ملجأ معياري حسب الموصفات.

وختمت الصحيفة بالقول إن هذه اللامبالاة إلى جانب العيوب والنقص في وسائل الحماية تترجم أيضا بالأرقام, حيث عبر نحو 56% من الجمهور الإسرائيلي عن اعتقادهم بأن الجبهة الداخلية غير جاهزة للتعاطي مع الهجوم.

انشر عبر