شريط الأخبار

هنية والجهاد الإسلامي:فصائل المقاومة لا يمكن أن توفر غطاء للمنحرفين

10:55 - 11 تموز / أغسطس 2012

غزة - فلسطين اليوم

استقبل رئيس الحكومة الفلسطينية بغزة إسماعيل هنية وفدًا قياديًا من حركة الجهاد الاسلامي برئاسة نافذ عزام، ودار نقاش مستفيض حول الأوضاع السياسية الراهنة وخاصة في أعقاب جريمة قتل الجنود المصريين في سيناء.
وقال الناطق باسم الحكومة طاهر النونو في تصريح صحفي صباح السبت إن هنية الجهود التي قامت بها الحكومة منذ وقوع الجريمة والاتصالات التي جرت مع المسؤولين المصريين بهذا الخصوص.
وأوضح هنية أنه لم يثبت أي علاقة لأي مواطن من القطاع في الجريمة كما لم يتم تلقي أي معلومة من الجهات الرسمية في مصر حول أسماء أو معلومات تشير لعلاقة أي من أبناء القطاع في الجريمة
وشدد الجانبان على التضامن الفلسطيني مع مصر في ظل الأحداث الجارية، مؤكدين على استنكار وادانة الجريمة.
وأكد وفد حركة الجهاد الاسلامي دعمه الكامل للإجراءات التي تقوم بها الحكومة في حفظ الأمن وكذلك دعمه لجهودها في التعامل مع ما يجري لحماية الأمن الفلسطيني المصري المشترك.
وشدد الجانبان على أن فصائل المقاومة لا يمكن أن تكون مظلة للمنحرفين فكريا وتنظيميا وجهاديا.

واكد مراسلنا أن وفد الجهاد الإسلامي ضم كلا من الشيخ نافذ عزام والشيخ خالد بالبطش والدكتور جميل يوسف والشيخ خضر حبيب والأستاذ محمد الحرازين .

انشر عبر