شريط الأخبار

تقرير لرصد انتهاكات شهر يوليو..ارتفاع طفيف في الانتهاكات الاسرائيلية ضد الصحفيين

01:37 - 09 كانون أول / أغسطس 2012

غزة - فلسطين اليوم


أعلن مركز الدوحة لحرية الإعلام اليوم الخميس خلال تقريره لشهر يوليو/ تموز 2012    عن ارتفاع طفيف في حجم الانتهاكات من قبل السلطات الإسرائيلية ضد حرية الإعلام والصحفيين, وقد تركزت الانتهاكات في الضفة الغربية وتحديدا في القدس المحتلة, وبلغ حجم الانتهاكات من قبل السلطات الإسرائيلية ثمانية انتهاكات أي أكثر بانتهاكين مقارنة بشهر يونيو / حزيران 2012 الذي سجل ستة انتهاكات, وتوزعت بشهر يوليو/ تموز ما بين الاحتجاز والاصابة والتفتيش المهين والاجباري للصحفيين, وسجل ثلاث حالات احتجاز وأربع حالات تفتيش وحالة واحدة اصابة .

ووثق المركز انتهاكات ضد الصحفيين من قبل السلطات الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة في التقرير الذي وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه, حيث رصد الباحثون تراجعا طفيفا بحجمها في شهر يونيو/ تموز2012 بلغت ثلاث عشرة انتهاكا أي اقل بانتهاكين مقارنة بشهر يونيو/ حزيران 2012, وقد شملت تلك الانتهاكات الاعتداء على الصحفيين بالضرب, استدعاء واحتجاز , ومداهمة منازل وعملية تحريض وتشويه وتهديد, وسجل خمس حالات اعتداء بالضرب, وحالتي استدعاء, وحالة واحدة اقتحام منزل, وحالة واحدة تأجيل النطق بحكم واحدة, وحالتي تحرض وتهديد .

** فيما يلي تفاصيل الإنتهاكات :

أولاً: الانتهاكات الاسرائيلية:

1/7/2012: الجيش الاسرائيلي تحتجز الصحفي علي عبيدات وتستجوبه لمدة ثلاث ساعات في مركز تحقيق الزيتون .

9/7/2012: الشرطة الاسرائيلية أوقفت كلا من ابرهيم الحسيني مراسل وكالة برس تي في والمصور أيمن عليان خلال تواجدهما لتصوير الحفريات عند باب المغاربة بالقدس المحتلة.

13/7/2012: أصيب الصحفي المصور هيثم الخطيب بقنبلة غاز في يده اليمنى أطلقها قوات الجيش الإسرائيلي أثناء تغطيته لمسيرة بلعين الأسبوعية .

16/7/2012: قوات الأمن الاسرائيلي يخضع أربعة صحفيين فلسطينيين لعمليات تفتيش عنصرية مهينة وإجبارهم على خلع ملابسهم خلال التفتيش الأمني قبل دخولهم لتغطية مؤتمر صحفي لوزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون في مدينة القدس .

ثانياً :الانتهاكات الفلسطينية :

4/7/2012: تعرض الكاتب والمحلل السياسي خليل شاهين لحملة تحريض وتشويه وتشويه من قبل الموقع الالكتروني الملتقى الفتحاوي التابع لحركة فتح .

1/7/2012: الأجهزة الأمنية في رام الله تعتدي على الصحفي سائد الهواري مصور وكالة رويترز خلال تغطيتهم لمسيرة احتجاج خرجت للتنديد بالقمع الذي تعرض له مشاركون في مسيرة ضد زيارة موفاز المتوقعة لمدينة رام الله.

1/7/2012: الأجهزة الأمنية في رام الله تعتدي على الصحفي محمود حريبات خلال تغطيتهم لمسيرة احتجاج خرجت للتنديد بالقمع الذي تعرض له مشاركون في مسيرة ضد زيارة موفاز المتوقعة لمدينة رام الله.

1/7/2012: الأجهزة الأمنية في رام الله تعتدى على الصحفي عصام الريماوي مصور جريدة الحياة الجديدة خلال تغطيتهم لمسيرة احتجاج خرجت للتنديد بالقمع الذي تعرض له مشاركون في مسيرة ضد زيارة موفاز المتوقعة لمدينة رام الله.

1/7/2012: الأجهزة الأمنية في رام الله تعتدى على الصحفي أحمد عودة مصور في مركز اعلام القدس خلال تغطيتهم لمسيرة احتجاج خرجت للتنديد بالقمع الذي تعرض له مشاركون في مسيرة ضد زيارة موفاز المتوقعة لمدينة رام الله.

1/7/2012: الأجهزة الأمنية في رام الله تعتدي على الصحفي أحمد مصلح وتحتجزه خلال تغطيتهم لمسيرة احتجاج خرجت للتنديد بالقمع الذي تعرض له مشاركون في مسيرة ضد زيارة موفاز المتوقعة لمدينة رام الله.

5/7/2012: الأجهزة الأمنية في غزة تقتحم منزل الصحفي ساهر الاقرع رئيس تحرير جردية الشعلة الالكترونية بعد رفضه لاستدعاء للتحقيق .

10/7/2012: محكمة الصلح الفلسطينية في مدينة الناصرة  تؤجل النطق بالحكم على قضية صاحب موقع بلدي الالكتروني الصحفي عماد المرعي الى 27أيلول/سبتمر 2012 .

22/7/2012: الأجهزة الأمنية في غزة تستدعي الصحفي محمود مطر للتحقيق معه على خلفية مقال كتبه منذ فترة طويلة عن الوضع السياسي.

22/7/2012: الأجهزة الأمنية في غزة تحقق مع نائب نقيب الصحفيين تحسين الأسطل وتمنعه من السفر .

23/7/2012: تعرضت الصحفية عهود خفش مراسلة راديو الشمال للتهديد المباشر من قبل رئيس بلدية سلفيت تحسين سلمية وذلك ردا على تقرير عن مجمع سيارات الأجرة بسلفيت .

** ملاحظة : كافة الإفادات في قسم رصد وتوثيق الانتهاكات في المركز .

ومن جانبه أدان مركز الدوحة لحرية الإعلام في فلسطين, استمرار الانتهاكات ضد حرية الإعلام في فلسطين.

ودعا كافة الجهات المسؤلة لوقف فوري لكافة التعديات على الصحفيين الفلسطينيين والمؤسسات الإعلامية العاملة في فلسطين, وذكر بضرورة احترام كافة المواثيق المتعلقة بحرية الإعلام واحترام المادة 19 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان التي تنص على ما يلي: "لكل شخص الحق في حرية الرأي والتعبير، ويشمل هذا الحق حرية اعتناق الآراء دون أي تدخل، واستقاء الأنباء والأفكار وتلقيها وإذاعتها بأي وسيلة كانت دون تقيد بالحدود الجغرافية".

انشر عبر