شريط الأخبار

مسؤول "إسرائيلي":حماس لن تتعاون مع مصر لتفكيك المجموعات "الجهادية"

09:55 - 09 تموز / أغسطس 2012

وكالات - فلسطين اليوم

أعرب ما يسمى برئيس هيئة مكافحة الإرهاب السابق في إسرائيل، العميد نيتسان أوريئيل، عن اعتقاده بأن السلطات المصرية "لا تمتلك الأموال الكافية لشن حملات أمنية واسعة النطاق في سيناء للقضاء على العناصر الإرهابية"، وتوقع أوريئيل "ألا تستجيب حركة حماس لضغوط الجانب المصري عليها لتفكيك التنظيمات المنتمية للجهاد العالمي في غزة، لأنها تعتبرها ذراعها الطولى في العمل ضد إسرائيل دون إثبات تورطها في هذه الهجمات".

وفي حوار مع موقع "واللا" الإسرائيلي الإخباري، أرجع أوريئيل ظهور الأنشطة الإرهابية في سيناء إلى المشكلات الاقتصادية التي تعانيها مصر، مرجحا أن تكون العملية العسكرية التي يقوم بها الجيش المصري حاليا لتطهير سيناء "عملية محددة الأهداف، وليست عملية كبيرة، نظرا لافتقاد مصر الأموال اللازمة لتمويل عملية ضخمة في سيناء التي تعادل مساحتها ثلاثة أمثال مساحة إسرائيل".

وتوقع المسؤول الأمني الإسرائيلي أن تفضل السلطات المصرية توجيه هذه الأموال -إن وجدت- لتوفير فرص عمل جديدة.

وأشار العميد أوريئيل إلى أن الجيش المصري قام بحملات محدودة مشابهة في الماضي في سيناء ضد تجار المخدرات والعناصر التي تهاجم أفراد الشرطة المصرية.

انشر عبر