شريط الأخبار

نائب هنية: مصر لم تقدم على تدمير الأنفاق ومعبر رفح سيعود للعمل خلال أيام

05:06 - 08 أيلول / أغسطس 2012

غزة - فلسطين اليوم

أكد مسؤول كبير في الحكومة الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم الأربعاء، أن السلطات المصرية لم تقم بأي خطوات فعلية لإغلاق الأنفاق المنتشرة أسفل الحدود بين القطاع ومصر، إثر جريمة قتل 16 جندياً مصرياً في هجوم مسلح على موقع للجيش في سيناء يوم الأحد الماضي.

وقال نائب رئيس حكومة غزة محمد عوض إن مصر لم تقدم على أي عمل ضد الأنفاق، التي لجأ إليها الفلسطينيون للتزود باحتياجاتهم الحياتية، وللتغلب على الحصار الظالم الذي تعرضوا له على مدار ستة أعوام.

وذكر عوض في تصريحات صحافية أن الحكومة في غزة بادرت من جانبها إلى إغلاق الأنفاق لمساعدة الأشقاء في مصر على ملاحقة مرتكبي الجريمة ضد الجيش المصري، وإغلاق المنافذ في وجوههم لمنعهم من التسلل والهرب.

وأكد أن الاتصالات بين الحكومة في غزة مع نظيرتها المصرية جارية ومتواصلة لتبادل الأفكار حول التعامل مع المنطقة الحدودية.

وفي شأن إعادة فتح معبر رفح البري، قال عوض إن مصر أغلقت المعبر عقب الهجوم الدامي على الجيش، بهدف مراقبة الأمن في سيناء وضبط حالة الدخول والخروج للأفراد من محافظات شمال سيناء المصرية، مؤكداً أن المعبر سيعود للعمل قريباً، غير أنه لم يحدد موعداً لذلك.

انشر عبر