شريط الأخبار

فلسطينيون عالقون بالقاهرة للرئيس: تأمين بلادك من حقك.. وعودتنا لغزة حقنا

03:01 - 08 تموز / أغسطس 2012

وكالات - فلسطين اليوم

تتابع ابتسام جار الله، القنوات الفضائية، وتغطيتها لأحداث رفح الدامية، التي راح ضحيتها نحو 16 مجندا على حدود سيناء، لتفاجأ بخبر إعلان السلطات المصرية، منع دخول الفلسطينيون للمطارات المصرية وإغلاق معبر رفح لأجل غير مسمى. "هذا حال أهالي غزة اللّي يخرج مبيرجعش"، تعلق محبطة.

وصلت ابتسام إلى القاهرة في 26 يوليو الماضي، مع شقيقتها لمشاركتها حلمها بالحصول على درجة الدكتوراه من إحدى الجامعات المصرية، لكنها لم تكن تعلم بأن عودتها لأرض "القطاع" ستكون حلما آخر صعب الوصول إليه، "احنا محاصرين في مصر، مصارينا خلصت"، تقولها ابتسام بصوت يغلب عليه الحسرة والاستياء. وتضيف، "لولا أننا نسكن الآن مع أحد أقاربنا في القاهرة، ما وجدنا مكانا يأوينا، أنا وأختى".

دخول الفلسطينيين مصر، لا يتم قبل تقديم طلب للسلطات الفلسطينية، مع إعلامهم بسبب الزيارة، على أن يتم ترتيب الزيارات بحسب ميعاد تقديم الطلب. "احنا دورنا كان في 26 يوليو الماضي، وكان من المفترض أن تنتهي مدة زيارتنا منذ يومين".

وتناشد ابتسام رئيس الجمهورية، محمد مرسي، لحل أزمة العالقين في الداخل والخارج،"احنا ضد أي إرهاب، ومن حقك ياريس تأمن بلادك، لكن احنا شعب مرتبط بصلة قرابة ونسب مع مصر، ومستحيل يكون لنا علاقة بالحادث".

وتؤكد ابتسام على مبدأ أن إسرائيل هي العدو الحقيقي، وليس الفلسطينيين، "احنا بنستنكر ما حصل لشعب مصر، علاقتنا بالشعب المصري ليست مجرد بلدين شقيقين، لكن في علاقة نسب وقرابة بينا، زوجة أخي مصرية"، وتضيف "ما حدث للجيش المصري على الحدود، مخطط إسرائيلي 100%، واحنا ليس لنا أي ذنب، مصر هي بلدنا الثاني التي نشعر فيها بالأمن والأمان".

انشر عبر