شريط الأخبار

الشاباك يزعم اعتقال خلية من "فلسطينيي 48" تعمل لحساب حزب الله

02:20 - 08 تموز / أغسطس 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

كشف جهاز المخابرات الاسرائيلية العامة (الشاباك)، اليوم الاربعاء، عن تمكنه مؤخرا من اعتقال خلية من "فلسطيني 48"، تعمل لحساب حزب الله، بحسب ما اورد موقع "والا" العبري.

وذكر "الشاباك"، ان افراد هذه الشبكة قاموا بتهريب عبوات ناسفة تزن 20 كلغم، من اجل تنفيذ هجمات تفجيرية في "اسرائيل".

واضاف، "تم اعتقال 12 شخصاً من سكان (الغجر، والناصرة والرملة ) ضالعين بهذه القضية، وجميعهم من تجار المخدرات الذين على مايبدو لم يعلموا بطبيعة المواد التي قاموا بتهريبها" على حد تعبيره .

وتم تقديم لوائح اتهام بحق جزء منهم، امام المحكمة المركزية في الناصرة، حيث وجهت لهم تهم مساعدة العدو في زمن الحرب، والاتصال مع وكلاء للعدو، وحمل ونقل اسلحة، وحيازة الاسلحة، والتآمر للقيام بجريمة بالاضافة الى تهمة الاتجار بالمخدرات.

وفي التحقيقات التي يجريها جهاز الامن العام والشرطة الاسرائيليين، تم وصف هذه العمليه "بالقنبلة الموقوتة"، كما تبين من هذه التحقيقات ان هنالك ثلاثة خلايا عملت تحت إمرة حزب الله اللبناني.

وقد عملت الخلية الاولى في المنطقة اللبنانيه في حين عملت الخلية الثانية في منطقة الناصرة ، اما الخلية الثالثة فقد كانت مهمتها نقل الاسلحة وووسائل الاتصال بين افراد الخلايا، بحسب مصادر الشاباك.

وزعم الشاباك بأن قوات الاحتلال عثرت على 24 عبوة ناسفة بحوزة هذه الخلايا، ومدفع رشاش من طراز ميغ، وبندقية من طراز م16، تمت سرقتها من ضابط في الجيش برتبة عقيد يسكن في وسط "اسرائيل".

وقال قائد اللواء الشمالي في الشرطة الاسرائيلية روني عطية، في المؤتمر الصحفي الذي عقدته الشرطة ان "الكشف عن الشبكة قد احبطت عملية خطرة ."

واضاف، "لقد بدأ التحقيق بهذه القضية منذ شهر حزيران بعد ان قام مهربو مخدرات بتهريب 4 حقائب تحتوي على عبوات ناسفة من نوع "C4"، يبلغ وزنها 24 كلغم ، حيث حضر شاب (19 سنة) من سكان قرية الغجر التي تقع منطقتها الجنوبية تحت السيطرة الاسرائيلية في حين تقع المنطقة الشمالية منها تحت السيطرة اللبنانية، الى المنطقة وقام بنقل هذه الحقائب الى حدود القرية . وسلّمها الى شاب من سكان القرية يدعى شهيد ابراهيم ."




انشر عبر