شريط الأخبار

ضغوطات واعتداءات على الأسيرين الصفدي والبرق لإجبارهما على إنهاء الإضراب

11:47 - 08 تموز / أغسطس 2012

رام الله - فلسطين اليوم

حمل وزير شؤون الأسرى والمحررين بالحكومة الفلسطينية برام الله عيسى قراقع المسؤولية التامة عن حياة الأسيرين الفلسطينيين المضربين عن الطعام في مستشفى الرملة حسن الصفدي وسامر البرق احتجاجا على تجديد اعتقالهما الإداري.

وقال قراقع "أنه تمارس اعتداءات وضغوطات تعسفية وغير إنسانية بحق الأسيرين من قبل إدارة سجن الرملة لإجبار الأسيرين على إنهاء إضرابهما وعدم الاستجابة لمطالبهما المشروعة".

وكان الأسير حسن الصفدي سكان نابلس المضرب عن الطعام منذ 21/6/2012 قد أفاد لمحامي وزارة الأسرى فادي عبيدات أنه يتعرض لتفتيشات استفزازية وعدائية بشكل يومي وتوجه له المسبات والشتائم القذرة والمهينة خلال التفتيشات وبمعدل ساعتين لكل يوم.

وقال أن اقتحام غرفته في سجن الرملة يجري بشكل همجي ويتم تمزيق كافة أغراضه الشخصية وتخريبها خلال التفتيش".

انشر عبر