شريط الأخبار

الهيئة الاسلامية والاوقاف:

التصريحات الصهيونية التي تستهدف الأقصى تنذر بصراع عقائدي

10:46 - 07 حزيران / أغسطس 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

وصفت الهيئة الاسلامية العليا ومجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية في القدس تصريحات قادة الاحتلال بالعنصرية والعدوانية المتوالية التي تمس المسجد الأقصى المبارك.

وأكدت، في بيان مشترك، اليوم الثلاثاء، أنّ هذه التصريحات تستهدف المسلمين في جزء من عقيدتهم وهو المسجد الأقصى وتنذر بصراع ديني عقدي تتحمل (إسرائيل) نتائجه .

جاء ذلك في ضوء التصريحات الأخيرة الصادرة عن رئيس الائتلاف الحكومي الصهيوني زئيب الكين من حزب الليكود، الذي كان أعلن في اجتماع مغلق أنه سيعمل على دخول اليهود إلى ساحة المسجد الأقصى في أيام محددة ، كما هو متبع في المسجد الابراهيمي في الخليل، وتخصيص أيام وساعات وفرض إجراءات حراسة خاصة وبوابات وحواجز، والسماح للمتزمتين اليهود من الدخول بحرية إلى المسجد الأقصى المبارك وحدهم دون المسلمين.

وتطرق البيان المشترك إلى التصريحات الصهيونية التي تزعم بأن "الأقصى جزء من دولة (إسرائيل)!، والادعاء بأن باحات المسجد الأقصى هي ساحات عامة!، وأخيرا الادعاء بتخصيص ايام في الأسبوع لزيارة اليهود للأقصى وأيام أخرى للمسلمين.

أكد البيان أن المسجد الأقصى المبارك بجميع ساحاته ومساطبه ومرافقه هو للمسلمين وحدهم بقرار إلهي من الله عز وجل. وأن ساحات الأقصى هي جزء لا يتجزأ من الأقصى.

وجاء في البيان: "لا نقر ولا نعترف بأن الأقصى هو جزء من (دولة إسرائيل)، فهو أسمى من ذلك، بالإضافة إلى أن مدينة القدس لا تزال تقع تحت الاحتلال. ولا نقر ولا نعترف بأن حق لغير المسلمين في الأقصى.

وشدد البيان على عدم التنازل عن أي جزء من الأقصى ولا يخضع للمفاوضات ولا للمساومات.

ودعت الهيئة ومجلس الأوقاف إلى الالتفاف حول الأقصى والمواظبة على الصلاة فيه في كل الأوقات، وطالبت العرب والمسلمين حكاما ومحكومين بتحمل مسؤولياتهم تجاه الأقصى.

انشر عبر