شريط الأخبار

نواب كنيست يسعون لفرض الضرائب على مساجد وكنائس القدس

03:47 - 07 تموز / أغسطس 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم


تسعى الأحزاب الدينية اليهودية المتشددة المتطرفة فى الكنيست الإسرائيلى "يهودت هتوراة" و"شاس" لتقديم اقتراح لتعديل قانون يمنح المرافق التابعة للمعابد اليهودية إعفاءات من ضريبة "الأرنونا" وعدم إعفاء المرافق التابعة لدور العبادة الأخرى المسيحية والإسلامية.

وقالت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية: إن هذا الاهتمام جاء بعد التماس قدم للمحكمة العليا يطالب بإنهاء التمييز بين الأديان وفرض ضريبة متساوية على الجميع وإنهاء العمل بقانون الأوامر الضريبية فى البلديات والحكومة الذى يمنح إعفاء من ضريبة الأرنونا للمرافق التابعة للمعابد اليهودية فقط، وبالتالى حظيت الأراضى المرفقة بالمعابد بالإعفاء بينما الأراضى المرفقة لدور العبادة الإسلامية والمسيحية لم يتم إعفاؤها.

وأضافت معاريف أنه بعد وقت قصير من تقديم الالتماس من قبل معهد القدس للعدالة ردت الكنيست بأن هناك مشروع قانون خاصًّا بادر به أعضاء الكنيست من حزبى "شاس" و"يهودت ها توراة" لتعديل قانون البلديات ومنح إعفاءات من الأرنونا للأراضى المرفقة لكل دور العبادة.

وأشارت الصحيفة العبرية إلى أنه قد ذكر فى نص تعديل قانون البلديات أن المشرعين فى البداية لم يفكروا فى أن المشروع سيثير مشكلة بخصوص دور العبادة الأخرى.

كما ينص اقتراح التعديل أن يتم إعفاء دور العبادة الخاصة بأبناء الديانات الأخرى، ولكنَّ هناك شكًّا فيما إذا كانت البلديات التى ستخسر أمولاً من الإعفاءات الجديدة ستكون راضية عن القانون أم لا.

انشر عبر