شريط الأخبار

اعتصام في رام الله للمطالبة بالإفراج عن الأسرى المضربين عن الطعام

01:33 - 07 حزيران / أغسطس 2012

رام الله - فلسطين اليوم

طالبت الهيئة العليا لمتابعة شؤون الأسرى والمحررين اليوم الثلاثاء، بضرورة التدخل من أجل الإفراج عن الأسرى المضربين عن الطعام، والذين تم إعادة اعتقالهم من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي.

 

ودعت الهيئة، خلال الاعتصام الأسبوعي الذي نظمته أمام مقر الصليب الأحمر الدولي في مدينة رام الله، جمهورية مصر العربية والمجتمع الدولي إلى التحرك السريع لدى سلطات الاحتلال، للإفراج عن الأسرى المضربين عن الطعام، نظرا لخطورة حالتهم الصحية.

 

وقال رئيس الهيئة العليا لمتابعة شؤون الأسرى والمحررين أمين شومان، 'إن هذا الاعتصام يأتي احتجاجا على استمرار الإضراب المفتوح عن الطعام لثلاثة أسرى، وهم سامر البرق، وحسن الصفدي، وأيمن شراونة، دون أي تدخل جدي للإفراج عنهم'.

 

وأضاف رئيس مركز الدفاع عن الحريات والحقوق المدنية حلمي الأعرج، 'إن الأسير البرق المضرب عن الطعام منذ 77 يوما، قد تم إرجاء محاكمته، بسبب سوء حالته الصحية، وإن الأسير الصفدي المعتقل إداريا كان ضمن خمسة أسماء تم الاتفاق على الإفراج عنهم، في حين ترفض إسرائيل تنفيذ ما تم الاتفاق عليه، أما شراونة فكان ضمن صفقة تبادل الأسرى وتم اعتقاله مجددا، في محاولة لإعادة تنفيذ حكمه السابق.

 

وكانت إسرائيل قد أعادت في وقت سابق اعتقال عدد من الأسرى الذين تم الإفراج عنهم خلال صفقة التبادل الأخيرة، وهم سامر العيساوي، وإبراهيم أبو حجلة عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية، والذي تم اعتقاله بسبب نشاطه السياسي، وتهدد باستئناف الحكم الصادر بحقه وهو 24 عاما.

 

انشر عبر