شريط الأخبار

صباحى يطالب مرسى بإجراء تعديل النصوص الأمنية بمعاهدة كامب ديفيد

09:40 - 07 حزيران / أغسطس 2012

وكالات - فلسطين اليوم

قال حمدين صباحى، القيادى بحزب الكرامة ومؤسس التيار الشعبى المصرى، إننا الآن فى ظروف نفسية بسبب حادث الاعتداء على قوات حرس الحدود بجنوب رفح، مساء أمس، مضيفا أن موقفنا سيكون دائما مع سيناء وأن من حق الجيش المصرى أن يدخل جميع الأماكن بسيناء بكامل إعداده، وهذا يعنى إجراء تعديل فورى فى اتفاقيات كامب ديفيد.

ووجه صباحى، رسالة إلى الدكتور محمد مرسى رئيس الجمهورية قائلا: "أطلب فورا من الرئيس المنتخب تعديل كل النصوص المرتبطة بالتعديلات الأمنية وفقا لاتفاقية كامب ديفيد، وكذلك الحماية الاستراتيجية لسيناء وتعمير سيناء، وعدم تركها خرابا

وأعلن صباحى أنه سيكون مع القوات المسلحة والدكتور محمد مرسى وحكومة الدكتور هشام قنديل، وذلك لمواجهة إسرائيل والإرهاب ولحماية سيناء، موضحا أنه إذا كان دم المصرى حرام وممنوع أن يمس على الحدود فهو أيضا حرام فى الداخل، فنحن ضد الفتنة الطائفية تماما مضيفا أننا لم نخضع لاتفاقية كامب ديفيد، وأنه يجب الوقوف ضد إسرائيل فى كل الأحوال باعتبارها المستفيدة من هذه الفتنة الطائفية.

وقال الدكتور ممدوح حمزة، الاستشارى الهندسى وأمين عام المجلس الوطنى السابق، إن حادث الاعتداء على قوات حرس الحدود بجنوب رفح هو بداية لعملية إرهابية لاحتلال سيناء، مشيرا إلى أنه يجب أن يكون رد الفعل بناء على هذا التحليل، مضيفا أن ما يجب أن نفعله فى سيناء هو تكثيف التواجد الأمنى".

وذكر حمزة أن اتفاقية كامب ديفيد قد تعرت كاملة فيجب الدفاع عن النفس، مشيرا إلى أنه فى حالة قيام كامب ديفيد بمنعنا من الدفاع عن النفس فيجب مقاطعتها وأن ما نتوقعه من الجيش المصرى كرد فعل لهذا الحادث هو قيامه بتكثيف التواجد الأمنى وحفر الآبار وتنمية سيناء.

 

 

انشر عبر