شريط الأخبار

مفاجأة.. إسرائيل أخلت موقع حراستها المقابل لنقطة رفح.. قبل ساعات من الهجوم

12:08 - 07 تشرين أول / أغسطس 2012

وكالات - فلسطين اليوم

في واحدة من المفاجآت الإسرائيلية حول حادث الهجوم على نقطة رفح الحدودية، كشف موقع التليفزيون الإسرائيلي على موقعه بالإنترنت منذ قليل، عن قيام تال روسو، قائد المنطقة الجنوبية الإسرائيلية، بالذهاب إلى الحدود الإسرائيلية عند النقطة الحدودية التابعة لهم والمقابلة للنقطة المصرية، وأمر بإخلائها قبيل ساعات من الهجوم على النقطة المصرية.

وأضاف الموقع أنه وردت أنباء لإسرائيل عن قرب تنفيذ عملية هجومية عسكرية على النقطة المصرية، الأمر الذي دفع بقائد المنطقة الجنوبية ذاته إلى التواجد في الموقع المقابل قبل وقوع الحادث، للاطمئنان على جنوده والموقع العسكري الحدودي.

وقال موقع التليفزيون الإسرائيلي: إن قائد المنطقة الجنوبية أمر بإخلاء موقع الحراسة القريب من نقطة اختراق السياج الحدودي، لأن المعلومات التي توافرت لديه أكدت أن الهجوم العسكري سيكون شرسًا وقويًا على النقطة المصرية، وعند الغروب علمت القوات الإسرائيلية بالهجوم على النقطة الحدودية المصرية، الأمر الذي أكد لديها صحة المعلومات التى كانت لديها، وأعلنتها منذ مساء يوم الجمعة الماضية.

وأضاف التليفزيون، أن القوة الحدودية الإسرائيلية لاحظت وجود مدرعة مصرية تسير على بعد نحو كيلو مترين من خط الحدود، وكانت شاحنة صغيرة تسير وراءها، ولم تتمكن من ضرب المنطقة الحدودية نظرًا لتجهيزاتها، وسارت بجنون نحو عمق الأراضي الإسرائيلية، وتركتها قوات الحدود حتى تعاملت معها القوات الجوية، وحولت العربة المدرعة إلى كتلة من النار. وقبيل ضرب العربة المدرعة انفجرت الشاحنة الصغيرة التي كانت تحتوي على حوالي نصف طن من المواد المتفجرة.

انشر عبر