شريط الأخبار

سلطات الاحتلال تهدد بتهجير السكان في مسافر يطا بالخليل

05:38 - 06 حزيران / أغسطس 2012

فلسطين اليوم - وكالات

أفاد اتحاد لجان العمل الزراعي أن سلطات الاحتلال الاسرائيلي صعدت من اجراءاتها ضد السكان في منطقة مسافر يطا بمحافظة الخليل، وذلك بعد توالي قرارات الهدم والتهديد بترحيلهم من مناطق سكناهم لتحويلها الى مناطق عسكرية اسرائيلية مغلقة.

وأشار الاتحاد أن هذه المنطقة موضع اهتمام مستمر من قبل الاحتلال الاسرائيلي كونها تقع على الحدود مع مناطق الخط الأخضر خاصة منطقة جنبا، منوها الى تصاعد حدة الضغوطات على سكان المنطقة في العام 2012، لا سيما بعد طلب وزير جيش الاحتلال ايهود باراك بترحيل ثمانية تجمعات سكانية في مسافر يطا وتحويلها لمنطقة تدريب عسكرية اسرائيلية، حيث تم تسليم السكان إخطارات هدم للبيوت وإخطار بإغلاق طريق بير العد، حيث بلغ عدد الإخطارات 29 إخطارا في خربة جنبا وصفي، وقبل شهر سلمت سلطات الاحتلال إخطارات للسكان في خربة الطوبا. وتم توكيل محامي وتأجيل تنفيذ القرار من المحكمة في خربة جنبا وصفي الفوقا، هذا عدا عن اخطارات الهدم لجميع السكان في سوسيا والرهوة.

وأوضح سكان المنطقة لوفد من اتحاد لجان العمل الزراعي قام بزيارة المنطقة أن السكان يعانون من مضايقات جنود الاحتلال تمثلت في عمليات اعتقال ومصادرة للتراكتورات والحصادات، كما قامت قوات الاحتلال بطرد سكان منطقة جنبا وترحيلهم في العام 2000 باعتبار أن المنطقة منطقة عسكرية مغلقة، وفي شهر آذا من العام نفسه تم إصدار أمر احترازي من المحكمة ينص على أن تفتح الطريق على خرب المسافر لحين البت في القرار العسكري ولم يصدر أي شيء من المحكمة لغاية الآن.

ونوه السكان الى أن المنطقة عانت خلال السنوات الماضية العديد من حملات إغلاق الطرق المؤدية إلى الخرب الموجودة في مسافر يطا، وعمدت سلطات الاحتلال في العام 2007 الى هدم للوحدات الصحية لسكان جنبا والمركز وصفي الفوقا لكن سكان المنطقة قاموا بتوكيل محامي وتم إصدار قرار من المحكمة يقضي بوقف الهدم.

وبين الاتحاد أن منطقة مسافر يطا تحوي مجموعة من الخرب هي: المجاز، التبان، صفي الفوقا وصفي التحتا، الطوبا، مغاير العبيد، الفخيت، الحلاوة، المركز، جنبا وبير العد. حيث تبلغ مساحتها ما يقارب 45000 دونم، ويعتبر مناخها شبه صحراوي ويبلغ معدل سقوط الأمطار السنوي حوالي 120 ملم.

وبحسب الاحصائيات فقد بلغ عدد سكان مسافر يطا عام 2007 حوالي 768 نسمة. وحاليا يبلغ عدد سكان المنطقة حوالي 1100 نسمة. وجميع السكان الذي يعيشون في المنطقة هم عبارة عن مزارعين ومربين للثروة الحيوانية، حيث يقدر عدد الأغنام الموجودة في منطقة مسافر يطا بحوالي 14000 رأس من الأغنام، حيث تخلو المنطقة من شبكة المياه والمواصلات والكهرباء، و يوجد حاليا في مسافر يطا مدرستين أساسيتين مختلطة، الأولى في جنبا ويبلغ عدد الطلبة فيها 35 طالبا وطالبة والثانية في الفخيت ويبلغ عدد طلبتها 45 طالبا وطالبة.

واشار الاتحاد الى ان سلطات الاحتلال تهدف من وراء هذا المخطط الى تدمير الاقتصاد الفلسطيني وتهجير السكان من مناطقهم وتوسيع المستوطنات، وهذا ما ينذر بتصاعد وتيرة الانتهاكات الاسرائيلية ضد السكان في الأيام القادمة.
انشر عبر