شريط الأخبار

نادي الأسير يحمل الاحتلال المسؤولية عن حياة الأسيرين حسان والقدومي

03:15 - 06 تموز / أغسطس 2012

قلقيلية - فلسطين اليوم

استنكر نادي الأسير في محافظة قلقيلية، ما تقوم به إدارة مصلحة السجون تجاه الأسرى بشكل عام والأسرى المرضى على وجه الخصوص، مؤكدا أن مصلحة السجون ومنذ زمن طويل تنتهج سياسة الإهمال الطبي للنيل من صمود الأسرى وتفريغهم من محتواهم النضالي.

وأوضح مدير نادي الأسير في قلقيلية، لافي نصورة، في بيان أصدره اليوم الإثنين، أن الأسير محمود إسماعيل القدومي المحكوم مؤبد و12 عاما والمعتقل منذ العام 2002، والأسير علي محمد محمود حسان المحكوم بالسجن المؤبد و7 سنوات والمعتقل منذ العام 2004، يعانيان ويلات الألم كل ساعة وكل دقيقه وذلك لحاجتهم الماسة لإجراء عمليات جراحية منذ سنين، لكن إدارة مصلحة السجون تماطل ولم تحدد لهما تاريخ لإجراء هذه العمليات الجراحية، محملا حكومة الاحتلال كامل المسؤولية عن حياتهما.

وقالت زوجة الأسير محمود القدومي خلال زيارة ذوي الأسيرين لمقر النادي: 'كدت أن أنهار عندما رأيت زوجي يتكئ على اثنين من زملائه بالأسر ولا يستطيع الوقوف وحده'، وعندما سألته زوجته عن حالته قال: إنه بحاجة لعملية جراحية منذ سنين وإدارة السجن تتلاعب به فعندما يتم تحديد موعد لإجراء العملية ويقترب هذا الموعد يتم تحديد موعد آخر دون توضيح الأسباب.

وناشدت زوجة الأسير علي حسان وأبناء الأسير، أطباء بلا حدود وكافة المؤسسات الحقوقية التدخل لتحديد موعد لإجراء عمليتين جراحيتين للأسير علي حسان.

وقال ابن الأسير: إن أبي يتألم كثيرا شعرنا به خلال زيارتنا الأخيرة فكان واضحا على وجهه التعب والإرهاق الشديدان لذلك نطالب كافة المؤسسات التي من شأنها الضغط على حكومة الاحتلال بالوقوف بجانب الأسرى المرضى.

يذكر أن الأسير محمود القدومي متزوج ولديه 3 أبناء والأسير علي حسان متزوج ولديه ستة أبناء.

انشر عبر