شريط الأخبار

ردود الفعل الإسرائيلية على هجوم "سيناء" .. تم إحباط عملية كبيرة جدا

11:56 - 05 كانون أول / أغسطس 2012

وكالات - فلسطين اليوم


قال وزير الجيش الإسرائيلي إيهود باراك، بعد انتهاء لقاءه مع قادة الجيش الإسرائيلي في جلسة تقدير الوضع التي أجراها بشكل عاجل بسبب اشتباكات الحدود المصرية الإسرائيلية، إن هذا الهجوم يؤكد وجوب اهتمام القوات المصرية بالحدود، مشيرا إلى أن هذا الوضع أثبت الحاجة الماسة لفرض السيطرة على سيناء بأي شكل ممكن.

وأضاف باراك: ''الهجوم على الحدود مع مصر يظهر الحاجة لتحرك مصري صارم، لفرض الأمن ومنع الإرهاب في سيناء''، مؤكدا على أن منطقة سيناء أصبحت تحتاج لجهود أمنية مكثفة، لإعادة الهدوء والاستقرار لها من جديد، خاصة بعد أحداث الثورة.

وفي الوقت نفسه، أثنى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على مجندي الجيش الإسرائيلي، مؤكدا على أنهم بفضل سرعة تحركهم واستعدادهم الدائم، استطاعوا الحفاظ على المنشآت الإسرائيلية وتدمير مدرعات مصرية اختطفها "الإرهابيين"، لاستخدامها في الهجوم على الحدود الإسرائيلية.

وأكد نتنياهو على أن الجيش الإسرائيلي بهذا الشكل نجح في تفادي كارثة حقيقية، كادت تصيب إسرائيل في عقر دارها.

فيما صرح أوفير جندلمان المتحدث الرسمي باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بأن الجيش الإسرائيلي "يقوم حاليا بتمشيط منطقة معبر كرم أبو سالم بحثا عن إرهابيين تسللوا للحدود الإسرائيلية عن طريق سيناء"، مشيرا إلى أن عددا منهم "قُتل على أيدي قوات الجيش الإسرائيلي".

وأشار جندلمان إلى أن الإرهابيين "الذين تسللوا للحدود الإسرائيلية، استخدموا مدرعتين تابعتين للجيش المصري، اختطفوهما بعد اشتباكات مع الجيش المصري، أسفرت عن مقتل نحو 20 ضابطا ومجندا"، وأكد أن هؤلاء الإرهابيين "كانوا يخططون لارتكاب عملية إرهابية كبيرة جدا في الأراضي الإسرائيلية، إلا أنه تم إحباطها بالفعل".

وتابع جندلمان "جيش الدفاع الإسرائيلي يعلن الآن أنه لم تقع أية إصابات في صفوف جنودنا خلال المعركة التي دارت مع الإرهابيين على الحدود المصرية. وقد تم تفجير إحدى العربتين العسكريتين المصريتين، واستُهدفت الثانية على يد سلاح الجو الإسرائيلي في معبر كرم أبو سالم".

انشر عبر