شريط الأخبار

400 أسيراً يستعدون لخوض إضراب عن الطعام الشهر المقبل

10:56 - 05 تشرين أول / أغسطس 2012

غزة - فلسطين اليوم

يعتزم أسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي خوص إضراب عن الطعام في ذكرى توقيع اتفاقية أوسلو بين منظمة التحرير الفلسطينية والاحتلال، الشهر المقبل، للضغط من أجل إطلاق سراح القابعين في السجون منذ ما قبل توقيع الاتفاقية التي قادت إلى تأسيس السلطة الفلسطينية في العام 1994.

وقال أسرى محررون إن الحركة الأسيرة تعتزم العودة للإضراب عن الطعام في ذكرى اتفاقية أوسلو في 13 من شهر أيلول (سبتمبر) المقبل، ضمن فعاليات احتجاجية لمجابهة مماطلة مصلحة السجون في تطبيق اتفاقها مع الأسرى، الذي توسطت به مصر، قبل بضعة شهور، وينص على تحسين الحياة داخل السجون.

وأكد الأسير المحرر القيادي في حركة الجهاد الإسلامي طارق عز الدين إن هناك توجه لدى نحو 400 أسيراً لخوض إضراب عن الطعام، للمطالبة بالإفراج عن الأسرى القدامى وخاصة الذين تم اعتقالهم قبل توقيع اتفاقية أوسلو، والضغط على مصلحة السجون لتنفيذ اتفاقها مع الأسرى دون إخلال بأي من بنوده.

وقال عضو المجلس الوطني الفلسطيني الأسير المحرر أحمد صالح أبو حسن، إن الأسرى يستعدون لتنفيذ خطوات نضالية وإجراءات تصعيدية حتى نهاية شهر رمضان المبارك، إذا لم تستجب مصلحة السجون بوقف كافة الانتهاكات بحقهم.

وذكر أن المطلب الرئيس للحركة الأسيرة يتمثل في عودة الأوضاع داخل السجون إلى ما قبل العام 2002، واستعادة كافة الانجازات التي حصل عليها الأسرى من خلال خطواتهم النضالية على مدار سنوات طويلة.

ويؤكد الأسرى في تسريبات من داخل السجون أن مصلحة السجون الإسرائيلية صعدت من إجراءاتها القمعية بحقهم خلال شهر رمضان المبارك، وتماطل في تنفيذ بنود في اتفاقها معهم.

وتعتقل سلطات الاحتلال الإسرائيلي في سجونها ومعتقلاتها زهاء 4700 أسيراً، بينهم 113 أسيراً معتقلين منذ ما قبل توقيع اتفاقية أوسلو في العام 1993.

انشر عبر