شريط الأخبار

فروانة يوضح آلية اختيار أسماء الحجاج من ذوي الأسرى والمحررين

12:48 - 05 حزيران / أغسطس 2012

غزة - فلسطين اليوم

جدد مدير دائرة الإحصاء بوزارة الأسرى والمحررين في السلطة الوطنية وعضو اللجنة المكلفة بمتابعة مكتبها بغزة ، عبد الناصر فروانة شكره العظيم لخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود حفظه الله ، ولكل الأشقاء السعوديين ، لاستضافة ألفي حاج فلسطيني من ذوي الشهداء والأسرى ومن الأسرى السابقين والحالات الإنسانية لأداء فريضة الحج هذا العام 1433هـ .

وقال فروانة ، بأن هذه " المكرمة " وللسنة الرابعة على التوالي قد أدخلت الفرحة والسرور لقلوب الأسرى في سجون الاحتلال وعززت من صمودهم ورفعت معنوياتهم ، وأعادت البسمة لأمهاتهم وللأسرى السابقين وكذلك لذوي الشهداء وللفقراء والحالات الإنسانية .

وأضاف، أن الأسرى خاصة والشعب الفلسطيني عامة سيحفظ هذه المواقف النبيلة التي تندرج في سياق المواقف التاريخية للمملكة العربية السعودية في دعم وإسناد الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة ، في العقول والقلوب وفي ذاكرة الأجيال الفلسطينية المتعاقبة ، وسيسجلها في ذاكرة التاريخ الفلسطيني ..

وأوضح  فروانة : : بأن مكرمة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز آل سعود حفظه الله  تشمل استضافة ألفي حاج فلسطيني من ذوي الشهداء والأسرى ومن الأسرى السابقين والحالات الإنسانية لآداء فريضة الحج هذا العام 1433هـ ، وأن هذا العدد سيتم توزيعه مناصفة ما بين غزة والضفة ( 1000 ضفة + 1000 غزة ).

وأضاف، فيما أن هناك ترتيبات ومشاورات ما بين وزارتي الأسرى والمحررين ووزارة الأوقاف والشؤون الدينية ، ومؤسسة الشهداء والجرحى لتحديد نصيب كل فئة في كل من غزة والضفة نظراً لاختلاف أعداد الأسرى والشهداء .

وعلى ضوء ما سيتم الاتفاق عليه ، ستحدد وزارة الأسرى والمحررين المعايير النهائية التي ستشكل ضابطاً في اختيار أسماء الأسرى وذويهم والأسرى المحررين ، بعيداً عن الفئوية والحزبية ، وإنما استنادا لحصة الأسرى الممنوحة في كل من غزة والضفة ، ووفقا للسنوات التي أمضاها الأسير في سجون الاحتلال ، وسيتم نشرها عبر وسائل الإعلام لاستقبال الطلبات رسمياً .

وكشف فروانة بأنه وبالرغم من الانقسام فان التفاهم والتوافق قائم في غزة بين ممثلي وزارتي الأسرى حول هذا الموضوع ، حيث تُشكل لجنة مشتركة بغزة أسوة بالأعوام السابقة لوضع المعايير الموحدة واختيار الأسماء ، بما يساهم في إنجاح موسم الحج ، وفور الانتهاء من الترتيبات النهائية سيتم الإعلان عنها بشكل مشترك لاستقبال الطلبات بغزة  .

 وفي السياق ذاته أكد فروانة بأن أبواب وزارة الأسرى ومكاتبها الفرعية في غزة والضفة مفتوحة باستمرار لاستقبال الاستفسارات ، والردود على التساؤلات ، وعلى ذوي الأسرى ، وأيضا الأسرى المحررين لا سيما ممن أمضوا أكثر من ( 10 ) سنوات في سجون الاحتلال مراجعة الوزارة أو الاتصال تليفونيا لمتابعة التطورات دون تأخير. 

جاءت تصريحات فروانة رداً على سيل من الاستفسارات والتساؤلات والاتصالات التي تلقاها في الأيام القليلة الماضية من قبل الأسرى داخل سجون الاحتلال وذويهم ومن الأسرى المحررين أيضاً حول مكرمة خادم الحرمين الشريفين .

وفي الختام ثمن فروانة كافة الجهود الفلسطينية المخلصة الداعمة والمساندة لإنجاح هذه المهمة لا سيما من قبل وزارتي الأوقاف والشؤون الدينية ، ووزارة الأسرى والمحررين ، ومؤسسة الشهداء والجرحى .

انشر عبر