شريط الأخبار

المتحدث باسم الرئاسة المصرية: أزمة الكهرباء لا علاقة لها بغزة

07:18 - 04 تشرين أول / أغسطس 2012

وكالات - فلسطين اليوم

نفى المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية المصرية ياسر علي صحة ما يتردد عن أن الرئيس محمد مرسي وجه بتزويد مدينة غزة بالكهرباء، مما تسبب في تفاقم أزمة انقطاع الكهرباء في مصر.

وأوضح أن هذا الكلام غير صحيح وتلبية احتياجات غزة بالكهرباء لن يكون على حساب المصريين، وقال "هذا كلام شائع، فمشكلة غزة لا يتم حلها بتزويدها بالكهرباء، فأهالي غزة لديهم محطات كهرباء، وكل ما تحتاجه هو الوقود اللازم لتشغيل تلك المحطات".

واشار إلى أن أزمة مصر ليست بسبب تلبية احتياجات أهالي غزة، بل لها علاقة بسوء الاستخدام وأعطال في المحطات، موضحا أن الرئيس وجه وزير الكهرباء الجديد بضرورة تشغيل المحطتين الجديدتين اللتين أمر بإنشائهما مؤخرا، وأن الوزير أوضح للرئيس أنه سيتم تشغيلهما خلال أيام.

وأكد أن السبب في تأخر تشغيل المحطتين حتى الآن هو أسباب فنية، حيث تبين نقص أحد الكلابات الرئيسية اللازمة لتشغيل إحدى المحطتين، كما أنه كانت هناك مشكلة خاصة بتعويض أصحاب الأراضي الزراعية التي أنشئت عليها المحطتان.

وأوضح أنه بتشغيل المحطتين سيتم عمل طفرة كبيرة في توفير الاحتياجات اللازمة من الكهرباء، مؤكدا أن دعوة الرئيس للمصريين لترشيد الكهرباء ليس معناها أن هذا هو الحل لأزمة الكهرباء بل هي مبادرة تقوم بها كل دول العالم، حيث يقوم كل مواطن بمبادرة من تلقاء نفسه بتوفير استخدام الكهرباء لمدة ساعة يوميًا.

انشر عبر