شريط الأخبار

مبعدو الاقصى يرابطون على عتباته وبواباته في رمضان

06:55 - 04 حزيران / أغسطس 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

إختار عدد من الشبان المبعدين عن المسجد الأقصى زاوية لهم أمام باب الأسباط للصلاة فيها أمس الجمعة. وقاموا بحملة تنظيف لهذه الزاوية بجهد جماعي من أجل تخصيصها لهم في الصلاة وفي بعض الأوقات للإفطار.

واللافت في الامر ان معظم الممنوعين من الشبان هم من سكان القدس القديمة، ولا تبعد منازلهم سوى عشرات الأمتار عن المسجد، إلا أن الاحتلال حرمهم من نعمة أداء الصلاة في شهر رمضان داخل المسجد وتهمتهم بالأصل هي الصلاة في الاقصى.

وللأسبوع الثالث على التوالي يصلي الشبان:  حمزة زغير، هيثم الجعبة، فادي الجعبة مصباح أبو صبيح عمار حواش وجميل العباسي بزاوية قريبة من باب الأسباط احد أبواب المسجد الأقصى ، تبعد عن المسجد 20 مترا وفق القرار العسكري الذي تسلموه .

وقال حمزة زغير "صلاتنا اليوم هنا هي رسالة للاحتلال تقول "لو منعتونا من الصلاة داخل المسجد سنصلي هنا، ولو منعونا من دخول أبواب الأقصى سنصلي على أبواب البلدة القديمة".

وقال هيثم راغب الجعبة "نصلي أمام باب الأسباط للأسبوع الثالث على التوالي، ورسالتنا هي تثبيت حقنا ومنعنا لن يثنينا عن الاقتراب من المسجد والصلاة بجانبه".

انشر عبر