شريط الأخبار

إيران تجري تجربة ناجحة لصاروخ بالستي قصير المدى

03:13 - 04 تشرين أول / أغسطس 2012

وكالات - فلسطين اليوم

أعلن وزير الدفاع الإيراني أحمد وحيدي اليوم السبت ان بلاده أجرت تجربة "ناجحة" لنسخة محسنة من صاروخها البالستي القصير المدى فاتح-110 للتحقق من قدرته على إصابة أهداف ثابتة أرضا أو بحرا، على ما نقل التلفزيون الرسمي.

ولم يحدد وحيدي تاريخ إجراء التجربة لكنه أكد أن الصاروخ بات مداه "أكثر من 300 كلم" ويمكن إطلاقه على "أهداف في الخليج وفي بحر عمان وكذلك على أهداف برية"، بحسب التلفزيون.

وأكد الوزير أن هذا الصاروخ سلاح "رادع" مضيفا انه "لن يستخدم إلا ضد من يملك نوايا سيئة تجاه الجمهورية الإسلامية".

وسبق أن أجرت إيران اعتبارا من 2001 تجارب على نسخ سابقة من الصاروخ يتراوح مداها بين 150 و250 كلم.

وتجري إيران دوريا تجارب على صواريخ ومناورات عسكرية فيما لا تستبعد "إسرائيل" والولايات المتحدة إمكانية توجيه ضربات لمواقع نووية إيرانية في حال فشل الجهود الدبلوماسية التي تبذلها الدول الكبرى لإقناع طهران بوقف برنامجها النووي المثير للجدل.

وتشكل الصواريخ سلاح إيران الوحيد الكفيل بضرب أهداف خارج حدودها نظرا إلى غياب قوة طيران حديثة أو قوة بحرية متخصصة في أعالي البحار ذات نفوذ.

ولا تتوافر معلومات موثوقة ودقيقة حول عدد الصواريخ الذي تملكه إيران، فيما تؤكد طهران ان ترسانتها تشمل حوالي 50 نموذجا مختلفا تم اشتقاق اغلبها من صواريخ روسية أو صينية أو كورية شمالية.

ويشير خبراء غربيون إلى امتلاك إيران ما لا يقل عن عشرات الصواريخ البالستية من طراز شهاب 3 وسجيل 2 القادرة على إصابة إسرائيل أو أهداف أمريكية.

انشر عبر