شريط الأخبار

احتجاجات صهيونية على أعمال ترميم قبة الصخرة بالمسجد الأقصى

12:59 - 04 حزيران / أغسطس 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

اعترض عضو الكنيست الصهيوني المتطرف أوري أرايئيل على أعمال الترميم التي تجري داخل قبة الصخرة بالمسجد الأقصى المبارك باعتبارها تقع فوق الصخرة المشرفة والتي يزعم اليهود أنها أقدس مكان عندهم وهي بما يسمونه (قدس الأقداس).

كما اعترض المتحدث باسم الحاخامية الصهيونية وعدد من أصحاب المعاهد التوراتية على أعمال الترميم التي تقوم بها الأوقاف الإسلامية داخل قبة الصخرة ووضع السقالات على الصخرة لترميم فسيفساء القبة من الداخل .

ودعت جماعات شبابية ومعاهد تلمودية صهيونية إلى مسيرة ومظاهرة حاشدة في 20-8-2012 تطالب باستصدار قرار من سلطة الآثار الصهيونية يقضي بإيقاف هذه الترميمات التي تجري داخل قبة الصخرة اليوم من قبل الأوقاف!.

 يذكر أن الأوقاف الأردنية تقوم بأعمال ترميم وتجديد للفسيفساء المذهبة الموجودة داخل قبة الصخرة في القبة الداخلية والتي تحتاج إلى ترميمات كثيرة وخاصة في أعلاها (آية الكرسي) التي تعرضت إلى اطلاق نار من قبل الصهيوني الحاقد هاري جولدمان 1982 ولاتزال آثار طلقاتها في أعلى القبة إلى الآن.

 

انشر عبر