شريط الأخبار

بان كي مون يشن لأول مرة هجوما لاذعا على "إسرائيل"بسبب غزة والاسرى

09:22 - 04 تموز / أغسطس 2012

رام الله - فلسطين اليوم

شن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون هجوما لاذعا على "إسرائيل" متهما اياها بتعريض الأطفال الفلسطينيين المتحجرين لديها لسوء المعاملة والاعتداء عليهم جسديا إضافة الي الحبس الانفرادي والتعذيب معتبرا ان الاحتلال وضع لا يمكن القبول به لا سياسيا ولا اقتصاديا ولا أخلاقيا.

جاءت اتهامات مون في مذكرة له وزعها مكتب الامم المتحدة في بيروت.

وقال مون في مذكرته إلى الأمم المتحدة ان الأطفال الفلسطينيين المتحجزين لدى "إسرائيل" يتعرضون باستمرار لسواء المعاملة والاعتداء الجسدي والاساءة اللفظية وكذلك للتهديد والتهريب والحبس الانفرادي وتصل هذه المعاملة الي حد التعذيب.

واتهم السلطات الاسرائيلية بانها تمارس التمييز والاستبعاد ضد الفلسطينيين في استصلاح وتنمية الاراضي وتقسيمها وتخطيطها في القدس الشرقية مما يعرقل النمو الاقتصادي والاجتماعي للفلسطينيين بينما يوفر معاملة تفضيلية للمستوطنات الاسرائيلية.

وأشار إلى انه في القدس المحتلة خصصت نسبة قدرها 13% فقط من اراضي القدس الشرقية لانشاءات الفلسطينيين بينما جرى الاستيلاء على 35% من اراضي المدينة لانشاء مستوطنات اسرائيلية.

ولفت الي ان السلطات "الإسرائيلية" قامت بين عامي 1967 و2011 بهدم أكثر من 500 مبنى مملوك للفلسطينيين.

كما سحبت "إسرائيل" تصاريح الإقامة في القدس الشرقية من نحو 14 الف مقدسي فلسطيني ما بين عام 1967 واواخر عام 2011.

وأشار إلى مصادرة السلطات الإسرائيلية نحو 40% من اراضي الضفة الغربية المحتلة لاغراض توطين إسرائيليين منتكهة بذلك القانون الدولي حيث لا يزال السكان الفلسطينيون يعانون من التمييز المؤسسي لصالح المستوطنين الاسرائيليين.

وقال ان حركة الاستيطان ازدادت بنسبة 20% في عام 2011 مقارنة بما كانت عليه في عام 2010.

واتهم مون "إسرائيل" بالاستمرار بالتقاعس في انفاذ القانون إزاء عنف المستوطنين والاستيلاء على ممتلكات الفلسطينيين حيث سجل في عام 2011 زيادة نسبتها 30% في عدد هجمات المستوطنين والتي خلفت ضحايا فلسطينيين وألحقت أضرارا في ممتلكاتهم بما في ذلك تخريب كنيسة وسبعة مساجد او اضرام النار فيها والتحرش بالأطفال لدى ذهابهم الي المدارس.

واضاف :" في حين تم تسجيل عدد من الحالات التي ظهر فيها الجيش الإسرائيلي يقدم دعما مباشرا للمستوطنين في هجماتهم على الفلسطينيين.

وفيما يتعلق بحصار غزة قال بان كي مون :" لا يزال الحصار الذي تفرضه إسرائيل على قطاع غزة يفرض عقابا جماعيا على السكان المدنيين لا يمكن السكوت عليه في انتهاك واضح لالتزامات "إسرائيل" بالقانون الدولي".

ولفت الي ان هذا الحصار يؤدي الي تداعيات اقتصادية واجتماعية مقلقة تضاف اليها تداعيات المنطقة المغلقة على طول حدود القطاع مع اسرائيل والتي تعزل نحو 35% من الاراضي الزراعية في قطاع غزة.

انشر عبر