شريط الأخبار

فركش: الضربة العسكرية لطهران ستتم خلال اسابيع

09:06 - 04 حزيران / أغسطس 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

قال رئيس هيئة الاستخبارات الاسرائيلية الاسبق اهارون زيئفي فركش ان الضربة الاسرائيلية للمنشات النووية الايرانية ستتم خلال اسبيع قليلة مقبلة وهو التصريح الاخطر منذ بدء الحديث عن امكانية شن اسرائيل هجمات على المنشات النووية الايرانية وفق وسائل اعلام عبرية فجر اليوم السبت.

وقال الموقع الاخباري العبري نيوز1 نقلا عن فركش ان الضربة ستتم في غضون اسابيع قليلة مشيرا الى ان الضربة الان هي اقرب للتنفيذ من اي وقت مضى .

واضاف الموقع العبري ان تصريح فركش المثير والذي يحدد لاول مرة اقتراب "اسرائيل" من توجيه الضربة بعد اقل من يوم واحد من تصريح هاليفي رئيس الموساد الاسبق الذي قال ان على الايرانيين ان يشعروا بالخوف في الاسابيع ال 12 المقبلة.

كما واضاف فركش "يبدو لي ان الهجوم الاسرائيلي قد يأتي في المستقبل القريب ... وهذا يعني أسابيع أو أشهر عدة".

وعندما سئل ما إذا كان الهجوم الإسرائيلي من شأنه أن يؤدي إلى حرب رد فركش ببساطة بالقول: "بالتأكيد".

تصريحات فركش هذه جاءت في مقابلة مع قناة الاخبار الثانية في التلفزيون الاسرائيلي حيث قال: "يجب أن يفهم الإيرانيون أنه إذا لم يتوقفوا عن برنامجهم النووي سينتهي الأمر بهم إلى تكبد ضربة كبيرة لمواقعها العسكرية، من قبل تحالف دولي، أو الولايات المتحدة، أو إسرائيل."

ودعا فركش صناع القرار في "اسرائيل" الى التفكير مرتين قبل شن هجوم اسرائيلي احادي الجانب مشيرا الى ان الوقت لم يحن لمثل هذا الهجوم الاسرائيلي بشكل منفرد بحسب رايه.

وبحسب الموقع العبري فان تصريحات فركش وهاليفي تشير الى انهما واثقان من ان التهديدات الاسرائيلية بشن هجوم على ايران هي تصريحات يجب ان تاخذ بكل ثقة لانها جدية للغاية.

انشر عبر