شريط الأخبار

التجمع الإعلامي يستنكر تهديد مؤسسات إعلامية بالضفة الغربية

06:03 - 02 حزيران / أغسطس 2012

غزة - فلسطين اليوم

أعرب التجمع الإعلامي الشبابي الفلسطيني، عن استنكاره الشديد للتهديدات التي طالت مؤسسات إعلامية عاملة بالضفة الغربية ومدينة القدس المحتلة.

وأكد التجمع الإعلامي على أن إطلاق مثل تلك التهديدات يأتي في سياق حملة إرهاب وترويع مبرمجة يتعرض لها الصحفيون الفلسطينيون في الضفة الغربية المحتلة من قبل بعض المتنفذين هناك وفي مقدمتهم الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية التي تمارس صنوفا شتى من الإرهاب والملاحقة والتضييق بحق الصحفيين لثنيهم عن مواصلة مسيرتهم في خدمة قضايا مجتمعهم والدفاع. مشيراً إلى الاعتداء الهمجي الذي تعرض له الصحفيون خلال تغطية مسيرة سلمية برام الله الشهر الماضي.

ودعا التجمع الإعلامي إلى اعتماد الحوار لغة وحيدة لحل كافة الإشكالات التي تشهدها الساحة الفلسطينية بما فيها الساحة الإعلامية، مؤكداً أن الإعلاميين والصحفيين يجب أن يكونوا أجدر ممن سواهم باعتماد تلك اللغة وأن ينأوا بأنفسهم عن الانزلاق إلى مستويات لا تليق بهم وبدورهم البناء في المجتمع الفلسطيني.

وناشد التجمع الإعلامي كافة الغيورين على الجسم الصحفي الفلسطيني إلى بذل مزيد من الجهد لإيقاف حالة النزيف التي يتعرض لها هذا الجسم على أيدي بعض النفعيين وأصحاب المصالح الضيقة، والعمل على رأب الصدع ولم شمل المجموع الصحفي الفلسطيني حتى يتمكن من القيام بدوره الرسالي المنوط به للنهوض بالمجتمع والدفاع عن قضاياه.

وكان المكتب الحركي المركزي للصحفيين التابع لحركة "فتح"  هدد الثلاثاء باتخاذ جملة إجراءات بحق مؤسسات تتبع حركة "حماس" بما فيها المؤسسات الإعلامية بالضفة الغربية والقدس، ما لم توقف الحركة انتهاكاتها بحق الصحفيين في قطاع غزة وتتراجع عن إجراءاتها بحقهم خلال مهلة أسبوع" وفق ما جاء في البيان.

وأضاف المكتب 'في حال عدم استجابة حماس وتراجعها عن كافة الإجراءات المتخذة ضد زملائنا الصحفيين، ومقر النقابة في القطاع فإن المكتب الحركي للصحفيين سيتخذ العديد من الإجراءات التي لا تتوقعها حماس ضد مؤسسات الحركة" على حد قوله.

انشر عبر