شريط الأخبار

ستوزع على 129 ألف عائلة..مساعدات غذائية تصل إلى غزة من تركيا

12:54 - 02 حزيران / أغسطس 2012

غزة - فلسطين اليوم

وصلت الشحنة الأولى من دقيق القمح التركي اليوم إلى غزة وذلك ليتم توزيعها على 129,000 عائلة تقوم بإعالة 687,000 شخص.

ومن المقرر أن تصل خلال الأسابيع الثمانية القادمة كامل شحنات التبرع العيني البالغة كميته 12,500 طن متري من دقيق القمح بقيمة 6,6 مليون دولار والتي تم التبرع بها من قبل رئاسة إدارة الكوارث والطوارئ التابعة لرئاسة الوزراء في الجمهورية التركية.

وأعرب فيليبو غراندي المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين (الأونروا) عن شكره بالقول "إن لاجئي فلسطين الذين نقوم على خدمتهم ممتنون لهذا التبرع السخي". وستقوم الوكالة باستلام هذه الشحنة وترتيب عملية توزيعها للاجئين الأشد عرضة للمخاطر الذين يعيشون في غزة. وأضاف غراندي بالقول "إن الحاجة لهذه المساعدة تبدو جلية في الوقت الذي يهدد فيه انعدام الأمن الغذائي ما يصل إلى 60% من الغزيين".

ومنذ تشديد الحصار الإسرائيلي على قطاع غزة قبل خمس سنوات، تصاعدت معدلا ت البطالة بشكل هائل في المنطقة وذلك مع انخفاض حجم الواردات والصادرات وفرص العمالة أو انقطاعها كليا. واليوم، فإن 34% من سكان غزة يعانون من البطالة فيما يعتمد 70% من اللاجئين على المساعدات التي تقدمها الأونروا.

وفي معرض تعقيبه على هذا التبرع، قال السفير شاكر أوزكان تورونلار القنصل العام للجمهورية التركية في القدس بأن "المساعدات التركية للأونروا تأتي انعكاسا لدعمنا للاجئي فلسطين، وخصوصا أولئك الذين يعيشون في قطاع غزة الفقير"، مضيفا بقوله "إننا ملتزمون بتقديم المساعدة للجهود الدولية لمساعدتهم على تحقيق مستوى لائق من المعيشة بالرغم من الظروف الصعبة التي يعيشون في ظلها".

وبالإضافة إلى التبرعات العينية الغذائية، تعد تركيا واحدة من المتبرعين الماليين الهامين للأونروا. ومنذ عام 2009، قدمت الحكومة التركية تبرعات للوكالة بمعدل أكثر من الضعف لتصل إلى ما مجموعه 1,25 مليون دولار سنويا في عام 2012. وإلى جانب ترؤسها لمجموعة العمل الخاصة بتمويل الأونروا في نيويورك، فإن تركيا أيضا عضو في اللجنة الاستشارية للوكالة والتي تتشكل من كبار المانحين الحكوميين للأونروا.

انشر عبر