شريط الأخبار

بلغاريا تصل للخيط الأول فى كشف هوية "الهجوم الانتحارى" على "الإسرائيليين"

09:00 - 01 كانون أول / أغسطس 2012

وكالات - فلسطين اليوم


توصلت بلغاريا اليوم الأربعاء، للخيط الأول في كشف هوية منفذ الهجوم الانتحاري الذي وقع منذ أسبوعين على الأراضي البلغارية، وأسفر عن مقتل عدد من السياح الإسرائيليين ومواطن بلغاري، وإصابة العشرات من الجرحى.

ونشرت الشرطة البلغارية صورة تقريبية لمنفذ العملية التى جرت بالقرب من مطار مدينة "بورجاس" البلغارية قبل نحو أسبوعين، وراح ضَحيتها ستة قتلى، مِنْ بينِهم خمسةُ "إسرائيليين".

ونقلت الإذاعة العامة عن مصادر سياسية إسرائيلية رفيعة ارتياحها بنتائج التحقيقات التي توصلت إليها شرطة بلغاريا، بعد توصلها لملامح المتهم بارتكاب العملية المسلحة.

وكانت قد أكدت الشرطة البلغارية أن هذه الصورة جرى رسمها اسْتِناداً إلى شريط فيديو، سجلته إحدى كاميراتِ المراقبة في المطار، حيث تمكن خبراء الطب الشرعي من رسم صورة لرجل بشعر أسود وبشَرة شاحبة.

وفى السياق، قالت صحيفة "معاريف" "الإسرائيلية" إن الشرطة البلغارية استطاعت باستخدام التقنيات الحديثة والمعلومات المتاحة لديها بالتعرف على وجه منفذ العملية الهجومية، ونشرت الصورة على المواطنين المحلين، حتى يتمكن لهم التعرف عليه من خلال الصورة، ومن ثم إعلان الشرطة عنه.

وأشارت "معاريف" إلى أن كلا من وزير السياحة والاقتصاد والطاقة البلغارية اتصلوا مساء أمس الثلاثاء، بالرئيس "الإسرائيلي" شيمون بيريز، وطمأنوه بأنهم قريبون من نشر الصورة الحقيقة الكاملة لمنفذ العملية، مؤكدين له أن التحقيق في الحادث مستمر.

الجدير بالذكر أنه قبل أسبوعين قُدم شريط للشرطة عن شاب ذى شعر طويل كان يستقل الطائرة مع "الإسرائيليين"، وزعمت الشرطة أنه من قام بتفجير الحافلة، ولكن تراجعت الشرطة بعد ذلك.

وبالرغم من أن "إسرائيل" وجهت أصابع الاتهام لإيران وحزب الله، لكن مازالت الشرطة البلغارية على الحياد ولم تتهم أحداً.

انشر عبر