شريط الأخبار

الوزير أبو السبح يناشد بالتدخل العاجل لإنقاذ القدس

11:39 - 01 تموز / أغسطس 2012

غزة - فلسطين اليوم

استنكر وزير القدس والأسرى واللاجئين بحكومة غزة د. عطا الله أبو السبح، التصرفات الهمجية التي ينتهجها الاحتلال الإسرائيلي في مدينة القدس ,والتي كان آخرها قرار إنشاء حي استيطاني في منطقة عرب السواحرة جنوبي القدس , وتحويل باحات المسجد الأقصى إلى حدائق ومتنزهات عامة , في خطوة من الاحتلال لفتح المجال أمام اليهود لدخول تلك المتنزهات .

واعتبر أبو السبح في بيان له الأربعاء،أن ما يحدث في مدينة القدس لا يُعبر إلا على مدى الانحطاط القانوني والأخلاقي الذي وصل إليه الكيان الغاصب بمواصلة الحكومة الإسرائيلية لسياستها العنصرية والإجرامية بحق مدينة القدس الشريف , مؤكداً أن وزارته تتابع عن كثب ما يحدث في مدينة القدس من جرائم خطيرة بحق الأرض والإنسان , وتسعى عبر كل الوسائل لفضح الاحتلال ووقف جرائمه

وأضاف أبو السبح بأن الاحتلال يسعى جاهداً إلى طمس المعالم الإسلامية في مدينة القدس من خلال جرائم تُنفذ وفق إجراءات مدروسة ومُمنهجة,لا يُراعي فيها الاحتلال مشاعر المسلمين مشيراً إلى الاقتحامات الأخيرة التي نفذتها سلطات الاحتلال لباحات الأقصى في شهر رمضان وفرض إجراءات أمنية صارمة تحد من وصول الشباب للمسجد الأقصى .

وتعجب أبو السبح بما وصفه "التخاذل الإسلامي" تجاه ما يحدث في القدس خصوصاً وأن جرائم الاحتلال تجاوزت كل الحدود وفاقت جميع التصورات , معبراً عن استيائه الكامل لهذا الصمت العربي الإسلامي .

ودعا أبو السبح وسائل الإعلام لتسليط الضوء على أحداث القدس , مؤكدأ أن المعركة الإعلامية في هذه المرحلة هامة جداً ومفصلية وتعتبر اللاعب الأساسي في معركتنا مع الاحتلال , كما ودعا كافة المؤسسات الدولية ومؤسسات حماية الآثار والتراث إلى التحرك العاجل من أجل حماية الآثار الإسلامية في فلسطين وفضح الجرائم الصهيونية في القدس والمسجد الأقصى وكافة المدن الفلسطينية التاريخية.

وأبرق بالتحية لأهل القدس على صمودهم ,ودعاهم للوقوف سداً منيعاً للمخططات الصهيونية بحق مدينة القدس والمسجد الأقصى المبارك والحرم الإبراهيمي الشريف.

وناشد أبو السبح الأمة العربية الإسلامية وجامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي إلى إفشال تلك السياسة الصهيونية ,وطالب أحرار العالم بضرورة العمل على دعم أهالي القدس وتعزيز صمودهم حتى نيل حقوقهم المسلوبة

انشر عبر