شريط الأخبار

اتهام واشنطن باغتيال عمر سليمان

09:22 - 31 تموز / يوليو 2012

وكالات - فلسطين اليوم

تقدم محمد فريد زكريا رئيس حزب أحرار الثورة ببلاغ إلى النائب العام المستشار الدكتور عبد المجيد محمود، ضد الرئيس الأمريكى باراك أوباما والسفيرة الأمريكية فى القاهرة ورئيس المخابرات الأمريكية، يتهم الولايات المتحدة الأمريكية باغتيال اللواء عمر سليمان نائب رئيس الجمهورية ورئيس جهاز المخابرات العامة السابق فى أمريكا.

وكشف البلاغ الذى حمل رقم 2137 بلاغات النائب العام لسنة 2012، أن عمر سليمان رئيس المخابرات المصرية السابق ونائب رئيس الجمهورية السابق لم يتخلى عن منصبه حتى وفاته، واستمر فى منصب نائب رئيس الجمهورية لأن الرئيس السابق لم يقيله ولم يقال من المجلس الأعلى للقوات المسلحة ولم يتقدم باستقالته وكان يعمل خارجياً بصفته نائبا لرئيس الجمهورية حتى تاريخ وفاته.

وأكد مقدم البلاغ أنه كانت تربطه علاقة قوية مع اللواء عمر سليمان، مشيرا إلى أنه كان متخوفاً من التصفية الجسدية وكشف له عن بعض الأسرار، مؤكداً أنه أصيب بمرض غير معلوم يدمر بروتينات الجسم ليس له علاج استنزف طاقته وشهيته ووزنه.

وأضاف أن "سليمان" أبلغه أثناء إقامته فى مستشفى وادى النيل، أنه يحمل الكثير من الأسرار عن الأنظمة العربية وآليات المخطط الأمريكى الصهيونى وأغلب أجهزة المخابرات العالمية، وأنه كان يريد أن يكتب مذكراته قبل أن تتسبب هذه الأسرار فى تصفيته جسدياً، ولكن منعه المرض الذى أصيب به أن يسرد مذكراته، حيث كشف له عن رفضه للمخطط الأمريكى الصهيونى الذى وافق عليه بعض المسئولين المصريين بتوطين 750 ألف مواطن فلسطينى على أرض سيناء لحل القضية الفلسطينية وفلسطينى الشتات.

وأشار إلى أن دوافع أمريكا فى اغتيال اللواء عمر سليمان، حيث إنها اعتادت تصفية الأنظمة التابعة لها عقب استهلاكها وعدم نفعها من أجل مصالحها وتحقيق المخططات الأمريكية الصهيونية، كما فعلت مع النظام المصرى السابق وتهيئة المناخ للنظام الجديد وتصفية أخطر المعارضين له والتخلص من رموز العهد السابق، كما أن اللواء عمر سليمان كان صندوق الأسرار الخطيرة التى تهدد الكثير من القادة العرب العملاء والمخطط الأمريكى الصهيونى فى المنطقة.

انشر عبر