شريط الأخبار

نتنياهو: لم اقرر بعد مهاجمة ايران

09:02 - 31 حزيران / يوليو 2012

ترجمة خاصة - فلسطين اليوم

قال رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتيناهو اليوم الثلاثاء بأنه لم يتخذ بعد قرار لمهاجمة إيران.

و أضاف نتانياهو في حديث للقناة الثانية في التلفزيون الصهيوني: "إن إسرائيل لن تستطيع أن  تعتمد على أي احد آخر ( الولايات المتحدة ) ان كان الحديث يدور عن ملف ايران الذري، بل إن "اسرائيل" ستقرر وحدها"

.

 وحيال معارضة عدد من قادة جيش الاحتلال لمهاجمة ايران مثل قائد هيئة الاركان العسكرية بين غينس قال نتنياهو: "ان تلك التقارير غير مسؤولة مضيقاً أنه قبل ان يتخذ مناحيم بيغن قرار لمهاجمة المفاعل الذري العراقي عام 1981 فقد أعرب حينها كل من رئيس الموساد آنذاك يتسخاك حوفي وقائد هيئة الاستخبارت العسكرية انذاك يوهش ساغي معارضتهما لمهاجمة العراق  ولكن من الناحية المبدئية فان المستوى السياسي في "إسرائيل" هو من يقرر والمستوى العسكري هو من ينفذ.

والجدير ذكره فقد اعرب قائد هيئة الأركان العسكرية الصهيونية بيني غينس عن معارضته لشن هجوم اسرائيلي ضد المنشات الذرية الايرانية.

 ووفقا للقناة العاشرة في تلفزيون العدو، فقد قال غينس خلال اجتماعات مغلقة  ان قدرة "اسرائيل" للمساس بشكل حقيقي بمشروع ايران الذري هي قدرة محدودة،  فقدرتها ليست مثل القدرة الامريكية.

  واضاف غينس قائلا: "إن الجبهة الداخلية الصهيونية ليست مستعدة جيدا لمواجهة التهديد الإيراني،  فإذا اطلق الايرانيون صواريخ نحو "إسرائيل" فلن تكون تلك الصواريخ شبيهة لأية صواريخ اطلقت في الماضي نحوها.

كما  قال رئيس حزب كاديما شاؤول موفاز والذي انسحب من حكومة نتنياهو " ان اي هجوم اسرائيلي مبكر ضد ايران سيؤدي الى حرب مدمرة.

 وأضاف موفاز قائلا: " علينا ان نسأل أنفسنا سؤالين أولا هل ان هاجمنا ايران سيتغير الوضع الاستراتيجي لايران بما يتعلق ببرنامجها الذري ؟ الرد على هذا السؤال لا فلن يتغير وضع إيران  والسؤوال الثاني فهل مهاجمة إيران في التوقيت الحالي ستؤدي الى حرب فإجابتي هو انه ستقع حرب  مدمرة ستحبط أي هجوم اسرائيلي آخر في المستقبل ضد المنشات الذرية الإيرانية.

واضاف موفاز قائلا: "لقد فهمت من المحادثات التي أجريتها مع كل من نتنياهو ووزير الحرب ايهود براك  فلم يتخذا الاثنين بعد قرار لمهاجمة ايران  فعملية الهجوم لا زالت بحاجة لتكون منظمة.

انشر عبر