شريط الأخبار

انتهاء مفعول قانون إسرائيلى جنب اليهود المتدينين الخدمة العسكرية

06:50 - 31 آب / يوليو 2012

فلسطين اليوم - وكالات

ينتهى مفعول قانون إسرائيلى مثير للجدل سمح لليهود المتدينين بتجنب الخدمة العسكرية الإلزامية منتصف ليل الثلاثاء، مما يترك ثغرة قانونية تجعل بالإمكان استدعائهم بشكل جماعى من الناحية العملية.وعندما ينتهى مفعول قانون تال الذى صدر عام 2002 سيتم الاسترشاد بتشريع سابق يقضى بوجوب انخراط كل اسرائيلى عمره 18 عاما فى الجيش ما لم يحصل على اعفاء خاص من وزارة الدفاع.

ومن المتوقع ان يصدر وزير الحرب الاسرائيلى ايهود باراك فى وقت لاحق الثلاثاء بيانا حول الموضوع يعطى فيه الجيش أوامر جديدة بعد انتهاء مفعول قانون تال.

وكانت المحكمة العليا فى اسرائيل رأت فى فبراير الماضى بان قانون تال المتعلق بالخدمة العسكرية غير دستورى كونه يعفى اليهود المتدينين والعرب من الخدمة العسكرية ودعت الى اقرار قانون بديل عنه بحلول 31 يوليو الحالي.وسببت محاولات اقرار القانون مشاكل فى الائتلاف الحكومى الإسرائيلى انتهت بانشقاق حزب كاديما الوسطى بعد 70 يوما من انضمامه للائتلاف.

وأعلن رئيس حزب كاديما الوسطى شاؤول موفاز الثلاثاء انسحاب حزبه من الائتلاف بعد 70 يوما من الانضمام اليه، بسبب رفض نتانياهو الاخذ بتوصيات لجنة برلمانية برئاسة النائب من كاديما يوحانان بليسنر التى نشرت فى اوائل يوليو.

وأوصت هذه اللجنة بالخدمة الالزامية اكانت عسكرية او مدنية، لجميع الاسرائيليين الذين يبلغون 18 عاما مع تقديم حوافز لمن يختار الخدمة العسكرية وفرض عقوبات على من يرفض اى خدمة بالإضافة الى اعفاء سنوى لنحو 1500 شاب من اليهود الارثوذكس لمتابعة دراستهم الدينية فى المعاهد التلمودية.

ويعفى عرب اسرائيل من الخدمة من خلال سياسة اسرائيلية غير معلنة. لكن هذا الامر قد يتغير بعد عودة الكنيست من الاجازة الصيفية فى اكتوبر حيث يتوقع ان تبدأ محاولات اعادة النظر فى قانون التجنيد لجعله يشمل العرب واليهود الارثوذكس او المتدينين

انشر عبر